Tuesday, 13 June 2017 14:31

لبراهمي من برشيد: رمضان شهر الإنفاق وترشيد الاستهلك

أكد محمد لبراهمي، مسؤول ملف الدعوة الوطني لحركة التوحيد والإصلاح، أن الحركة أشركت مجموعة من الهيئات الحقوقية والمؤسسات في تنزيل حملتها الدعوية لهذه السنة التي تتمحور حول موضوع "ترشيد الاستهلاك من ترشيد التدين" وذلك خلال محاضرة نظمها فرع التوحيد والإصلاح ببرشيد يوم الأحد 11 يونيو 2017.

ففي إحدى قاعات العمومية لمدينة برشيد أكد لبراهمي أن من مقاصد الصيام التكافل والتضامن، وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس، وأجود ما يكون في رمضان، ووضح أن الجود هو المبادرة في العطاء قبل السؤال كما كان يفعل السلف الصالح لهذه الأمة.

كما قسم لبراهمي الانفاق إلى واجب كالزكاة التي يعطيها المسلم اضطرارا وهو ملزم بأدائها، وهناك انفاق مندوب واعتبره الدكتور هو الأولى لأنه يأتي من الفرد تطوعا وسعيا لما عند الله.

brahmi berrchid

ووضح مسؤول الوطني لملف الدعوة أن هذه حملة "ترشيد الاستهلاك" جاءت لتنبه المستهلك من خطر نفسه عليه بخلاف الحملات الهيئات الاخرى التي تدافع عن المستهلك تجاه الاخرين، ولكون السلوك الانساني والمغربي اتسم بالانحراف في هذا الجانب وذلك من خلال احصائيات منظمة الفاو والمندوبية السامية للتخطيط.

وأعطى لبراهمي بعض القواعد ليكون سلوكنا فيه الهدى والصلاح والنفع منها: أن الترشيد مسؤولية على كل فرد، والمال مال الله ونحن مستخلفون فيه، واحترام الترتيب في الاستهلاك بين ما هو ضروري وحاجي والتحسيني، وعدم تكليف النفس ما لا تطيق، استحضار قيم الجماعة والابتعاد عن الأنانية في الاستهلاك.

محمد الزايدي