Friday, 16 June 2017 09:51

منطقة ابن مسيك عين الشق إفطارا للأخوات العضوات

في إطار أنشطتها الرمضانية نظمت حركة التوحيد والاصلاح بمنطقة ابن مسيك عين الشق إفطارا للأخوات العضوات، وذلك يوم الجمعة 14 رمضان 1438 هجرية الموافق ل 9 يونيو 2017 ميلادية.

وقد كان برنامج الإفطار الجماعي متنوعا، شمل قراءة القرآن، كلمة محورية ، ابتهالات و أدعية .

ففيما يخص الكلمة المحورية فتمت استضافة الأستاذة نادية الحسيني، أخصائية في الإرشاد النفسي، للتأطير في موضوع :" الموازنة بين العمل داخل المؤسسة الدعوية والمؤسسة الأسرية". استهلت المحاضرة كلمتها بأن جل الأخوات مساهمات في الدعوة بقليل أو كثير، لكن السؤال المطروح هو: هل هناك آليات للتوفيق و لموازنة بين العمل في الدعوة و الأسرة.؟

وأكدت الأستاذة الحسيني أن من الأمور الأساسية التي تساهم في إنجاح عملية التوفيق هي البرمجة و التخطيط الإستراتيجي المحكم قصد محاربة الارتجال. لذلك وجب تتبع الخطوات التالية :

تحديد الرؤية والرسالة.

جرد مواطن القوة والضعف .

تقييم العطاء في الوقت المخصص للدعوة.

تحديد القدرات والإمكانات الذاتية.

إيقاظ الطاقات الخفية والرغبة في التحدي .

هذه الخطوات تضمن الإستمرارية في العمل مع تجويده والإرتقاء به دون ضغوطات.

ولم يفت المحاضرة أن تؤكد أن استقراء سيرة رسولنا صلى الله عليه وسلم، تدل أنها كانت قائمة على خطة استراتيجية ذات أهداف واضحة ونتيجة مرسومة.

الإصلاح