الإثنين, 19 حزيران/يونيو 2017 10:00

منطقة أنفا الحي الحسني تقيم إفطاراً أسريا

أقام مكتب منطقة أنفا – الحي الحسني بالدار البيضاء، إفطارا أسريا بمنزل المهندس محسن بنخلدون (مسؤول ملف الدعوة بمكتب المنطقة) وذلك يوم الأحد 15 رمضان 1438هـ الموافق لـ 11 يونيو 2017م.

بعد الإفتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، أعطيت الكلمة للأخ كلمة هشام رياض أستاذ وواعظ ومسؤول ملف التربية بالمنطقة ليقدم موعظة حول "تزكية النفس" انطلاقا من حديث رُوي عَنْ ثَوْبَانَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ : ((لأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا))، قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا ، جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لاَ نَعْلَمُ ، قَالَ : ((أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنَ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا)). (رواه ابن ماجه ( 4245 ) ، وصححه الألباني)

من شرح هذا الحديث، خلُصَ المحدّثُ أن من يقوم بالطاعات يجب أن يقلعَ عن الذنوب والمحرمات، لأنه أحيانا نسمح لنفسنا بالتجاوزات بدعوى أن رحمة الله واسعة.

iftar casa1

بعد ذلك، وفي إطار الحملة الوطنية "ترشيد الإستهلاك - كفى من التبذير"، أعطيت الكلمة للدكتور م. حيسون أستاذ الإقتصاد والتدبير بجامعة الحسن الأول بسطات ومسؤول ملف الإعلام والعلاقات العامة بالمنطقة، ليقدم عرضا حول "ترشيد الإستهلاك". وفي هذا الإطار، أشار المتحدث إلى أن الإستهلاك في المفهوم القرآني غير الإنفاق؛ ذلك أن الإنفاق (في ما أحل الله) شيء محمود كما تشير إلى ذلك كثير من الآيات الكريمة. ولكن إذا كان من تَعدٍ، نَمُرُّ إلى مستوى التبذير (كما في الحديث الشريف عن الوضوء) وهو ما نهى عنه الإسلام... وأكثر من ذلك الإسراف والترف والآيات والأحاديث الواردة في ذلك تَتْرَا.

وبعدها كان للجَمْع موعدٌ مع صلاة المغرب ووجبة الإفطار التي كانت مناسبة لتبادل الآراء وتقوية العلاقات بين الحاضرين.

م. حيسون