الأربعاء, 11 تموز/يوليو 2018 14:31

تتويج الفائزين بالمسابقة القرآنية الجهوية الحادية عشرة لجهة الوسط

نظمت جهة الوسط لحركة التوحيد والإصلاح الدورة الحادية عشرة للمسابقة القرآنية الجهوية، هذا المحفل القرآني الذي دأبت الجهة على تنظيمه كل سنة وفي وقته المحدد لما يربو عن عقد من الزمن. فبعد الإقصائيات التي عرفتها المناطق الثلاث عشر، كان موعد المتبارين مع الإقصائيات الجهوية التي شهدها مقر الجهة طيلة يوم السابع من يوليوز، في مختلف أقسام المسابقة وهي الحفظ، التجويد، التدبر ثم حفظ الحديث النبوي الشريف.

لتأتي ساعة التتويج بالمركب الثقافي حسن الصقلي، الذي شهد أطوار الأمسية القرآنية التي أفتتحت بآيات بينات من الذكر الحكيم، قرأها الفائز بالمرتبة الأولى في التجويد الأخ محسن بنخلدون عن منطقة آنفا الحي الحسني، بعدها استمع الحضور إلى كلمة الجهة التي ألقاها الأستاذ محمد العباري السميحي مسؤول التربية بالجهة، ذكر من خلالها بخدمة كتاب الله والعناية به والفخر والاعتزاز بهذه الخدمة الجليلة.

DSC 0986

عرفت الأمسية كذلك حضور ثلة من المقرئين الذين ساهموا في تتويج الفائزين في هذه المسابقة وهم  عبد الباسط وراش ومحمد الدويك وعلي رحم الله الذين شنفوا أسماع الحاضرين بقراءات خاشعة.

لتدق بعد ذلك ساعة الإعلان عن الفائزين في المسابقة القرآنية، حيث احتلت المرتبة الأولى في حفظ القرآن كاملا المشاركة مريم الزهراوي من منطقة آسفي، لتحصل بذلك على الجائزة الأولى وهي عبارة عن مصاريف أداء مناسك العمرة، أما فرع خمسون حزبا فقد آلت للمشاركة إكرام البادي، وفرع أربعون حزبا كانت من نصيب المشاركة آية الماحي من منطقة آسفي كذلك. كما حظيت منطقة بني ملال بفرع ثلاثون حزبا في شخص المشاركة ليلى فاكري، و منطقة مراكش في فرع عشرون حزبا توج بها المشارك زكرياء بوزضيك. أما الفرع الأخير في الحفظ ومقداره عشرة أحزاب متواصلة كانت في فرع الكبار من نصيب المشارك أيمن الكريمي من منطقة آنفا الحي الحسني و في فرع الصغار توج بها الطفل عبد الرحمن فهمي من منطقة سيدي عثمان.

أما قسم التجويد فرع الرجال فكما سبقت الإشارة إلى ذلك احتل المشارك محسن بنخلدون المرتبة الأولى، أما صنف النساء فقد فازت بها المشاركة سلمى مبشور عن منطقة خريبكة وادي زم، ليتصدر فرع الأطفال طه حباني مشارك منطقة سيدي عثمان.

DSC 0951

القسم الثالث في هذه المسابقة كان قسم التدبر الذي يعنى بإعداد بحوث و مناقشة أمام اللجنة فقد فازت به المشاركة نافيسة فضيل عن منطقة البرنوصي سيدي مومن. ليأتي بعد دور المشاركين في قسم الحديث، حيث فازت المشاركة فاطمة الزهراء مكرم منطقة خريبكة وادي زم بجائزة تسعون حديثا وزليخة الباشا من بني ملال بجائزة ستون حديثا، أما ثلاثون حديثا فقد كانت مناصفة بين خديجة البقالي وزينب مسموع من بني ملال وخريبكة وادي زم.

عرفت الأمسية القرآنية كذلك فقرة تكريمية خصصت لمركز زيد بن ثابت في شخص الأستاذ البشير القنديلي، كما تم كذلك كل من الدكتور اسماعيل حفيان والأستاذ سعيد المنجا والأستاذ عبد الرحيم مفكير لما قدموا من خدمات جليلة وجهود طيبة في استمرار هذه الدورات القرآنية.

هذا وقد أسدل الستار عن الدورة الحادية عشرة للمسابقة القرآنية، بتقديم الشكر الجزيل كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل القرآني البهيج، آملين أن يستمر هذا التتويج القرآني في مناسبات لاحقة لما حققه من نجاح منقطع النظير.

الإصلاح