Wednesday, 14 June 2017 12:02

أبو زيد: يوسف بن تاشفين له مواقف تقارن بالصحابة رضي الله عنهم

اعتبر المفكر الإسلامي أبو زيد المقرئ الإدريسي أن يوسف بن تاشفين له مواقف تقارن بمواقف الصحابة رضي الله عنه، بل سيرته تقارن بسير الصحابة لما فيها من إنجازات عظيمة على مستوى التعبدي والسياسي والأخلاقي والعسكري والحضاري، وأقر أبو زيد بأن الحديث عن مثل هذه الشخصية الفذة والنادرة في تاريخ المغرب لا تتطلب الحياد والموضوعية، بل يجب الحديث عنه بكل انحياز لمكانته وهويته وإنجازاته العظيمة.

وجاء هذا خلال المحاضرة التي نظمها قسم الدعوة لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الوسط يومه الاثنين 05 يونيو الموافق لـ 10 رمضان الجاري بمقر عين السبع بالدار البيضاء في إطار سلسلة سبيل الفلاح للتي تهدف إلى التعريف بأعلام المغرب

وقال المقرئ الإدريسي أيضا أن يوسف بن تاشفين اعتباره من أهم أعلام المغرب لم يجد عناية من طرف الدولة لا من وزارة الثقافة ولا الأوقاف ولا التربية الوطنية والبحث العلمي ولا غيرها من الهيئات المدنية التي تهتم بالتراث والتاريخ، وأن الضريح الذي دفن فيه هذا العلم يعاني من التهميش والإقصاء.

abou zaid youssef

واقترح أبو زيد مجموعة من الكتب والمراجع المهمة التي تطرقت واعتنت بسيرة يوسف تاشفين إما بشكل مباشر أو بشكل مندمج عن الحديث عن تاريخ الدولة المرابطية أو تاريخ الأندلس، وأهم هذه المراجع كتاب يوسف بن تاشفين لعبد الله كنون الذي كتب إبان الاستعمار الفرنسي للمغرب، وكتاب القرطاس لابن أبي زيد، والمعجب في تاريخ الأندلس والمغرب لعبد الواحد بن عجيب المراكشي، ووفايا الأعيان لابن خليكان، وكتاب تاريخ دولة الأندلس لحجي عبد الرحمن، وتاريخ الأندلس المصور للدكتور طارق السويدان، ومحاضرات راجب السرجاني وكتابات علي سامي النشار.

وختم المفكر المغربي محاضرته بذكر مجموعة من الصفات التي تميز بها يوسف بن تاشفين مثل الشموخ والتواضع، والنفوذ مع الورع، والخشية من الله تعالى، والحزم مع الرحمة والتسامح، والقوة مع العدل، فهذه القيم والأخلاق اجتمعت فيه وتفرقت في غيره، وهذا ما جعله شخصية نادرة في تاريخ المغرب بل في تاريخ البشرية جمعاء.

الإصلاح