Monday, 31 July 2017 11:48

وقفة تضامنية بمكناس مع المرابطين المقدسيين بالأقصى

في بادرة عكست الإحساس بالانتماء إلى الأمة الواحدة التي اذا اشتكى منها عضو تداعى له سائر  الجسد بالسهر والحمى ، و تنديدا بجرح الأقصى على إثر منع المصلين المقدسيين ، نظمت حركة التوحيد والإصلاح بمكناس بتنسيق مع فعاليات سياسية على رأسها الكتابة الاقليمى لحزب العدالة والتنمية و اخرى مدنية قرب ساحة الهديم  يومه الخميس 27 يوليوز 2017 وقفة تضامنية أدانت بشدة الاحتلال الصهيوني عامة و سلوكه الهمجي اتجاه المسجد الاقصى والمقدسين المرابطين به  بعد تدنيسه ومنع الصلاة فيه  .

.وقد ساهم في نجاح الوقفة التنديدية الحضور التلقايي الكبير لساكنة المدينة الذين حجو لاسماع صوتهم والتعبير عن مدى تشبتهم بالقضية الأم التي لاتزال راسخة في القلوب مطلعة إلى طرد المحتل عن أرض المعراج .