الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 14:29

الحركة بفاس تنظم مهرجانا خطابيا دعما للقضية الفلسطينية

كان جمهور مدينة فاس مساء يوم السبت 4 نونبر 2017 على موعد مع مهرجان خطابي، نظمته الحركة بتنسيق مع هيئات مدنية داعمة للقضية الفلسطينية، تحت شعار: لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، بمناسبة مرور 100 سنة على وعد بلفور المشؤوم، بالقاعة الكبرى لمقاطعة فاس المدينة.

image006

 بعد الكلمة الافتتاحية للأستاذ الشاهد الوزاني رئيس فرع فاس لحركة التوحيد والإصلاح، عرف المهرجان مجموعة من المداخلات، كانت على التوالي للأستاذ عبد العزيز هناوي، الكاتب العام لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والدكتور رشيد الفلولي، منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة والأستاذ أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع والدكتور محمد بنلحسن عضو بالائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية الذي ساهم بلوحة شعرية بالمناسبة.

 تخلل هذه المداخلات مشاركات إبداعية لمساندة القضية الفلسطينية لفرقة الأنشودة، الشمائل المحمدية.

image002

 كما قدمت فرقة مسرحية من منظمة التجديد الطلابي عرضا مسرحيا عبارة عن لوحة تعبيرية للمشاكل التي يعيشها الفلسطينيون وأصبحت جزءا من حياتهم اليومية.

محمد نجيب فني