الإثنين, 29 كانون2/يناير 2018 14:55

جهة الجنوب تنظم ملتقاها الدعوي الجهوي

تحت شعار : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه" نظم قسم الدعوة بجهة الجنوب الملتقى الدعوي الجهوي يوم الأحد 28 يناير 2018 بأيت ملول.

افتتح الملتقى بكلمة ترحيبية لمسؤول الدعوة بالجهة الأستاذ المختار مربو، تلتها مادة تربوية علمية تقدم بها الدكتور محمد سالم إنجيه حول "الترف وأثره في حياة الدعاة".

بعد ذلك كان للحضور موعد مع مداخلة المهندس محمد الحمداوي في موضوع:  "مشروع منظومة الدعوة لدى الحركة" استهله منسق مجلس الشورى الوطني بذكر سياق الإعداد للمنظومة كامتداد لمشاريع الحركة في بنائها العلمي للأوراق المرجعية لوظائفها الأساسية: التربية والدعوة والتكوين مجيبا على سؤال: لماذا المنظومة الدعوية ؟

image004

في الفترة المسائية، عرضت مسؤولة الدعوة بمنطقة تزنيت الأستاذة فاطمة أزرور  تجربتها الدعوية المهمة في مجال تأطير النساء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ( الواتساب).

بعد ذلك انتقل المشاركون إلى المحور الثاني من برنامج الملتقى والذي خصص لموضوع "تفعيل حملة الدعوة الفردية" الذي اختارته الجهة لهذه السنة ، وكانت البداية مع عرض للأستاذ مصطفى أعسو عضو قسم الدعوة الجهوي، حول: "مقترحات ومبادئ لتفعيل الدعوة الفردية "، بعده تقدم الأستاذ عمر الطاوسي بعرض الورقة الخاصة بالحملة الدعوية الجهوية.

 وبعد المداخلات، انتقل المشاركون إلى أعمال الورشات التي كانت محطة لتقديم المقترحات والآليات الكفيلة بتفعيل الدعوة الفردية بالجهة.

ليلتئم المشاركون من جديد لتقديم نتائج أعمال الورشات ليسدل الستار على أشغال هذا الملتقى الدعوي الجهوي .

إدارة جهة الجنوب