الأربعاء, 14 حزيران/يونيو 2017 09:52

جهة الشمال الغربي تنظم ندوة فكرية حول ترشيد خطاب الدعوي بسلا

تحت عنوان: " ترشيد الخطاب الدعوي صمام أمان ضد خطاب التطرف والغلو"، نظمت جهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح ندوة فكرية علمية يوم الأحد 9 رمضان 1438 موافق 4 يونيو2017 بقاعة الجماعة الحضرية باب بوحاجة بسلا تحت شعار: " معا لإشاعة الوسطية، وتعزيز قيم الاستقامة".

وقد أطر الندوة كل من الباحث بالمركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة عبد الرحيم شلفوات، حيث تطرق في مداخلته لقراءة في بعض المعطيات الإحصائية انطلاقا من تقارير وطنية ودولية حول الحالة الدينية بالمغرب توقف فيها الباحث حول المعطى الديمغرافي وأهميته في فهم عدة قضايا تتعلق بموضوع التطرف بشقيه الديني واللاديني، كما نبه على سلوك المجتمع في علاقته بالتدين وأوضح التوجه العام والواضح الذي يؤكد على تشبث المجتمع عموما وفئة الشباب خصوصا بالقيم الدينية للإسلام وقد استفاض الباحث في نقل خلاصات بعض البحوث الأجنبية التي أكدت نفس التوجه للشباب .

wassatia sala

وبعد المداخلة الأولى تناول الكلمة الدكتور حسين الموس عضو مركز المقاصد للدراسات والبحوث حيث فصل في عرضه مواصفات الخطاب الدعوي الوسطي وتوقف عند صفات الرحمة والواقعية والحكمة والتبشير مع الأخذ بعين الاعتبار أحوال المتلقي خصوصا الشباب ووضعيتهم .

بعد ذلك تدخل الشيخ حسن الكتاني رئيس جمعية البصيرة للتربية والدعوة وعضو رابطة علماء المغرب العربي حيث فصل في مسببات السلوك المتطرف والجنوح للغلو في الدين وذكر الظلم والتهميش والتفقير والجهل والتضييق على الدعاة والعلماء والخطباء الربانيين، وعرج على مجموعة أخرى تؤدي للانحرافات العقدية والتصورية لدى الشباب على وجه الخصوص.

وبعد ذلك أعطى الأخ رشيد الفلولي مسير الندوة الكلمة لمداخلات وإضافات واستفسارات الجمهور الذي أغنى النقاش وطالب بضرورة عقد مثل هذه الندوات مع الشباب لحاجته لذلك.

المامون حساين