الأربعاء, 10 أيار 2017 14:27

الحركة بطنجة تنظم الملتقى العاشر للتفوق الدراسي

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بطنجة الملتقى العاشر للتفوق الدراسي الذي اختارت له شعار "عشر سنوات من دعم التفوق وتشجيع النجاح" وذلك أيام 05،06 و 07 ماي 2017 ، والذي يهدف إلى الاسهام في دعم المتفوقين بمدينة طنجة بتثمين مجهوداتهم والاحتفاء بهم، وعرف مشاركة قرابة 200 تلميذ من المؤسسات العمومية والخاصة لمستويات الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي من جميع الشعب العلمية والتقنية والأدبية والتعليم العتيق والأصيل من الذين تفوق معدلاتهم في الأسدس الأول عن 18/20 بالمستوى الإعدادي، وعن 17/20 بالمستوى الثانوي علوم، و 16/20 للثانوي آداب وتعليم أصيل وعتيق.

tanger tafawok2

انطلق الملتقى بجلسة افتتاحية بمقر الحركة بطنجة بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم كانت الكلمة في البداية للأستاذ بن ميمون زكرياء المشرف على الملتقى ومسؤول العمل الشبابي حيت رحب بالمشاركين وآبائهم وشكرهم على ثقتهم بالحركة، كما ذكر بأهداف الملتقى التي ترتكز حول دعم التفوق والنجاح والتميز بنيابة طنجة أصيلة والتحسيس بأهمية التفوق الدراسي، كما كان للأستاذ محمد عليلو رئيس المكتب التنفيذي الجهوي للحركة بالشمال الغربي كلمة موجهة ذكر فيها بسياقات تنظيم الملتقى والأهداف المرجوة منه في نشر التوعية والإصلاح والمساهمة في خلق جو إيجابي للإبداع والتفوق، وبعدها كان للحضور موعد خاص مع الدكتور محمد الفايد من خلال لقاء مفتوح معه يحكي فيه عن تجربته الحياتية والدراسية والأكاديمية داخل المغرب و خارجه، وعرف اللقاء تفاعلا كبيرا من طرف التلاميذ وآبائهم وأوليائهم.

tanger tafawok1

وخصص اليوم الثاني للورشات العملية، حيت كان لتلاميذ المستوى الإعدادي موعد مع الإطار التربوي زاهد بومان الذي أطر ورشة في التوجيه الدراسي، أما تلاميذ المستوى الثانوي فقد استفادوا من ورشة في التوجيه الدراسي والمهارات الحياتية مع الأستاذ محمد منتصر المفتش التربوي والإطار بوزارة التربية و التعليم، كما خصصت ورشة خاصة لآباء وأولياء التلاميذ حول كيفية التعامل مع أبنائهم خلال مرحلة الامتحانات ومساعدتهم على الاختيار الجيد للشعب والمدارس.

tanger3

أما اليوم الثالث فقد عرف حفلا ختاميا متميزا حيث غصت قاعة القصر البلدي عن آخرها بالتلاميذ وآبائهم وببعض فعاليات المجتمع المدني، والذي تم فيه تكريم 130 تلميذا وتلميذة من المتفوقين على مستوى مدينة طنجة، والاحتفاء بالتلاميذ ال15 الأوائل بكل شعبة، كما تم تقديم جينريك عن حياة متفوقة عرض تجربة التلميذة إنصاف وراوي التي حازت المرتبة الأولى للسنة الثانية على التوالي بشعبتها، وبعدها كانت الكلمة للأستاذة نعيمة بن عبود بمناسبة الذكرى العاشرة للملتقى وباعتبار أنها كانت من أوائل العاملين على هذا المشروع، وتخلل الحفل عدة فقرات فنية وإبداعية، حيت شاركت فرقة الرازي بمسرحية بعنوان "المجانين" وفرقة أريج الجنة التابعة لجمعية الرسالة للتربية والتخييم باستعراض رائع لاقى تجاوبا من الجمهور، وفرقة "الهيام" الإنشادية التي زينت أصواتها وإيقاعاتها القصر البلدي، وفي الختام تم أخذ صور تذكارية مع جميع التلاميذ المتفوقين واللجنة المشرفة على الملتقى.

اللجنة الإعلامية لملتقى التفوق العاشر