الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017 08:52

عليلو ينفي أن تكون الحركة قد تداولت في"الولاية الثالثة"، ويتحدث عن ابن كيران والحمداوي

أكد  الأستاذ محمد عليلو ان المكتب التنفيذي للحركة لم يسبق له في أي يوم من الأيام أن وضع موضوع الولاية الثالثة للأستاذ عبد الإله بن كيران على جدول أعماله ولم يتخذ في ذلك أي قرار، ويعتبر هذا الأمر شأنا داخليا للحزب، وما يعبر عنه بعض أعضاء المكتب التنفيذي من مواقف فهي لا تعدو أن تكون تعبيرا عن مواقف شخصية خصوصا وأن بعض هؤلاء الأخوة هم أعضاء في الحزب ومؤسساته .

وقال عليلو رئيس جهة الشمال الغربي بحركة التوحيد والإصلاح في تدوينة له على صفحته بالفايسبوك أمس السبت، أن بعض المواقع الإلكترونية حريصة على إقحام حركة التوحيد والإصلاح في النقاش الدائر، والخلاف السائد بين أعضاء حزب العدالة والتنمية بخصوص الولاية الثالثة للأستاذ عبد الإله بن كيران. 

اما بخصوص الأستاذ المهندس محمد الحمداوي الذي تناقلت وسائل إعلام ان بن كيران "يقطر عليه الشمع" أكد الأستاذ محمد عليلو عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والاصلاح  قائلا أنه لله ثم للتاريخ انه اذا صح ذلك فإنه لايليق، لأن الحمداوي لم يكن يفكر في أي يوم في العمل السياسي والرجل كما عرفته حريص على الحركة وعلى مسيرتها وهو منسق مجلس شوراها ويشرف على ملفات وأوراش مستقبلية، إضافة الى مهامه التاطيرية في ربوع الوطن، والأستاذ عبد الإله بن كيران هو من اقترح ترشيحه بالعرائش وبعد التداول واعتذار الحمداوي،  قرر المكتب التنفيذي بشبه إجماع بالسماح له بالترشح . ثم إن الأستاذ بن كيران هو من اقترحه لعضوية الأمانة العامة، فلماذا سيقطر عليه الشمع اذن؟ يتساءل الأستاذ محمد عليلو.

موقع الاصلاح