Saturday, 17 June 2017 15:36

رمّال: أعمال يجب على المسلم الحرص على المداومة عليها بعد رمضان

خلال البرنامج الرمضاني الذي برمجه فرع الرباط لحركة التوحيد والإصلاح خلال هذا الشهر الفضيل، اختتمت سلسلة المحاضرات باستضافة الدكتور أوس رمّال؛ نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح محاضرة بعنوان "ماذا بعد رمضان؟"، زوال اليوم بقاعة عبد الله بها بالمقر المركزي للحركة بالرباط.

وتناول الدكتور أوس في بداية محاضرته عددا من الفضائل التي يجب أن تستمر خلال هذا الشهر الكريم باعتباره شهرا فريدا مقارنة مع باقي الأشهر داعيا إلى الاستمرار في رمضان وكأن شهر رمضان لم يغادرنا.

وبين نائب رئيس الحركة أن الله عز وجعل جعل رمضان شهرا كاملا لحكمة منه ومعناه أن تعيش رمضان 30 أو 29 متتالية تقوم فيها بأعمال رمضان والغرض من ذلك هو التدريب على اعتبار شهر رمضان مدرسة قائمة بذاتها، وفيه ترويض للنفس ويعيننا فيه على التقوى من صلاة وصيام وإحجام عن الأكل والشرب والشهوات.

وأشار رمّال أن شهر رمضان هو شهر العزيمة بامتياز حيث يخرج الرجال والنساء أيضا لحضور صلوات الجماعة والتراويح والتهجد لتدريب النفس في هذه المدرسة وهو شهر الجود والعطاء وحصول التقوى في القلوب واتقاء الشبهات والاستقامة.

واستعرض الدكتور أوس أبرز الخطوط العريضة التي يجب ان يلتزم بها المسلم بعد رمضان في حدها الأدنى وفق الطاقة والدوام لكن قبل ذلك أشار إلى كيف يقضي المغربي يومه العادي في رمضان من الإفطار إلى السحور إلى العبادة إلى قراءة الورد القرآني والصدقة والحرص على حضور صلاة الجماعة والتراويح والتهجد.

19149171 1660650347295763 3474415117660917522 n

وذهب رمّال إلى مدى الحرص على تنظيم حياتنا في رمضان سواء كان المسلم صانعا أو تاجرا أو عاملا أو موظفا وهي من عزائم رمضان والتي يجب ان تستمر خصوصا واننا تدربنا لنحو 30 يوما في تنظيم حياتنا وعبادتنا وهذا يعني اننا قادرون على هذا التنظيم، أكيد لن نصوم الايام كلها او نقوم التراويح بنفس القدر أو التهجد لكن الحرص والعزيمة على تنظيم الوقت قادرون عليها.

وعن أهم الأعمال التي يجب على المسلم الدوام عليها والحرص عليها أشار المحاضر إلى ضرورة المحافظة على صلاة الصبح والحرص على الورد اليومي من القرآن الكريم وحسن ترتيله وتجويده والعزيمة في العمل والمداومة على سنة الإنفاق للتنفيس عن كرب الناس والحرص علىى صيام التطوع والنافلة وعلى نصيب من قيام الليل والتهجد والوتر بعد العشاء والإلحاح في الدعاء والعبادة والتعاون مع الجماعة في الطاعة وأن يقوم الإنسان بما يطيقه ويداوم عليه من عبادة بعد هذا الشهر الفضيل.

الإصلاح