الإثنين, 15 تشرين1/أكتوير 2018 12:39

باخوش: التوحيد والإصلاح تسعى إلى توسيع فعل القراءة في فئة الشباب

أكد جمال باخوش؛ مسؤول قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن حال أمتنا اليوم مع القراءة حال لا يطمئن عندما نرى الأرقام والمعطيات في المجتمعات العربية بشكل عام وفي مجتمعنا المغربي وهي من بين الأسباب التي دفعت حركة التوحيد والإصلاح إلى الإهتمام بفعل القراءة، لذلك تسعى إلى توسيع فعل القراءة في فئة الشباب من خلال مشروع "القراءة حياة" وما المسابقة الوطنية للقراءة إلا آلية من بين الآليات التي ارتأت الحركة.

وعن النسخة الثانية للمسابقة الوطنية للقراءة "القراءة حياة"، أوضح باخوش؛ في كلمة له خلال حفل توزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقة، أن النسخة الأولى من السنة الماضية شارك فيها العديد من الشباب وكذلك نفس الأمر بالنسبة للنسخة الثانية هذه السنة ونريد أن تستمر هذه المسابقة واهتمامنا بهذه القضية.

وأشار مسؤول قسم الشباب المركزي للحركة إلى أن قضية القراءة هي قضية جوهرية في مجتمعنا ولا يمكن أن يحصل أي تغيير ولا يمكن أن يساهم الشباب في هذا التغيير إلا بتحقق فعل القراءة وحضور فعل القراءة كفعل حياتي في حياة الشباب.

وجاءت كلمة جمال باخوش؛ مسؤول قسم الشباب المركزي؛ خلال كلمة افتتاحية بمناسبة حفل توزيع الجوائز على الفائزين بالنسخة الثانية من المسابقة الوطنية للقراءة التي شرف عليها القسم والتي أقيمت يوم السبت 13 أكتوبر 2018، بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بحضور رئيس الحركة وقيادات المكتب التنفيذي وأعضاء قسم الشباب المركزي وأسر الفائزين والفائزات.

الإصلاح