الثلاثاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2017 23:40

الحرشي يكذب ما نشره "العمق المغربي" بخصوص دخول التوحيد والإصلاح على خط الخلاف داخل العدالة والتنمية

كذبت حركة التوحيد والإصلاح على لسان كاتبها العام المهندس خالد الحرشي (الصورة) ما نشره الموقع الإلكتروني (العمق المغربي) يوم 2017/11/7  بعنوان: "العدالة والتنمية2017/2007 ماذا تغير؟"، حيث عمد صاحب المقال الى اقحام حركة التوحيد والإصلاح في الموضوع، وتحدث عما سماه "دخول حركة التوحيد والإصلاح على خط الخلاف داخل الحزب، وانخراطها في معركة الضغط على طرف لتغليب كفة الطرف الآخر"،  واعتبر الحرشي في تكذيبه، الذي توصل موقع الاصلاح  بنسخة منه، أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة نهائيا، لا من قريب ولا من بعيد.

وفي ما يلي نص التكذيب: 

تروج بعض الجرائد والمواقع الإلكترونية أخبارا غير صحيحة وأحيانا مختلقة تقحم حركة التوحيد والإصلاح في قضية مؤتمر حزب العدالة والتنمية القادم، ومن ذلك ما نشره الموقع الإلكتروني (العمق المغربي) يوم 2017/11/7  بعنوان: "العدالة والتنمية 2017/2007  ماذا تغير؟"

حيث عمد كاتب المقال إلى إقحام حركة التوحيد والإصلاح في الموضوع، وتحدث عما سماه "دخول حركة التوحيد والإصلاح على خط الخلاف داخل الحزب، وانخراطها في معركة الضغط على طرف لتغليب كفة الطرف الآخر، من خلال ترويجها لكثير من المعلومات غير الدقيقة عن طريق “رموزها”، وتهيئتها الأجواء لطرح مرشحها كـخيار ثالث".

وإننا إذ نعتبر أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة نهائيا، لا من قريب ولا من بعيد، لنؤكد أن أي شيء مما ذُكر لم يكن ولن يكون في دائرة اهتمام الحركة وأشغالها. وأن المعبر عن مواقفها هو رئيسها وبياناتها وبلاغاتها. 

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

الرباط في 18 صفر 1439هـ الموافق لـ 7 نونبر 2017

 المهندس خالد الحرشي الكاتب العام لحركة التوحيد والإصلاح