الإثنين, 19 شباط/فبراير 2018 16:48

التوحيد والإصلاح تختتم مشاركتها بالمعرض الدولي للكتاب بالبيضاء

اختتمت أمس الأحد 18 فبراير فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء في دورته 24 التي افتتحت منذ 9 فبراير الجاري وتميزت ببرنامج ثقافي متنوع وبعروض لأحدث الكتب من مختلف دول العالم وإعلان جمهورية مصر العربية ضيفا لدورة هذه السنة.

وعرفت الدورة مشاركة حركة التوحيد والإصلاح برواق يضم آخر إنتاجاتها وعددا من الكتب التصورية والفكرية والتربوية والدعوية بالإضافة إلى عدد من إنتاجات قياداتها ورموزها.

كما شهد رواق الحركة طيلة أيام المعرض برنامجا ثقافيا متنوعا ضم لقاءات تواصلية مع قيادات التوحيد والإصلاح وكان أبرزها لقاء تواصلي مع الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح.

وتميز برنامج الرواق أيضا بإطلاق حركة التوحيد والإصلاح إلى جانب شركائها في هذه المبادرة حملة "شكرا أستاذي" لإعادة الاعتبار لنساء ورجال التعليم والتحسيس بمركزية المدرس داخل الفضاء التعليمي.

كما كان للقضية الفلسطينية والقدس أولوية سواء من خلال الشعار الذي اتخذته الحركة برواقها في هذه الدورة "القدس لفلسطين عاصمة والمعرفة وعي ومقاومة" أو من خلال تخصيص ندوة أطرها المفكر الإسلامي المقرئ الإدريسي أبو زيد ومنسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة رشيد فلولي ورئيس الرابطة المغربية لمناهضة التطبيع المناضل أحمد ويحمان.

كما عرف برنامج رواق حركة التوحيد والإصلاح حفلات توقيع لعدد من الإصدارات الجديدة وكان أبرزها الكتاب الجديد للدكتور عزيز البطيوي بعنوان "معالم الدرس النقدي للعقل الأخلاقي العربي عند الجابري".

برنامج رواق حركة التوحيد والإصلاح استضاف أيضا عددا من الفعاليات خاصة بشركائها الإستراتيجيين سواء منظمة التجديد الطلابي أو مركز المقاصد للدراسات أو مجلة الفرقان، لتختتم فعاليات هذه الدورة في انتظار الدورة 25 من هذا المعرض الدولي الذي دأبت حركة التوحيد والإصلاح على المشاركة فيه.

هذا وعرفت فعاليات البرنامج الثقافي للمعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته 24 تغطية مباشرة يومية على صفحة الحركة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك باستعمال خاصية "اللايف" بالإضافة إلى مواكبة لأبرز فقرات هذا البرنامج على الموقع الإلكتروني "الإصلاح.ما".

الإصلاح