الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017 10:54

البقالي تؤطر الجمع العام لمنطقة ابن مسيك عين الشق

جريا على عادتها السنوية نظمت حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة ابن مسيك عين الشق جمعا عاما، استضافت فيه الأستاذة عزيزة البقالي نائبة رئيس الحركة، وذلك يوم الأحد 9 صفر 1439 هجرية الموافق ل 29 أكتوبر 2017 ميلادية.

وقد عرف هذا الجمع العام تميزا نوعيا من حيث الشكل والمضمون، حيث كان عدد الحضور مشرفا ومن بينهم الشباب الذين أبدعوا بلوحات فنية من خلال أنشودة ومسرحية، كما لم يفت اللجنة المنظمة أن تحرص على تكريم الفائزين في المسابقات المنطقية للسنة الدعوية الفارطة.

أما عن مداخلة نائبة رئيس الحركة، ففي مستهل حديثها، هنأت المنظمين لهذا الجمع العام  بإعطاءهم الأولوية للشباب مع الحرص على الإبداع وتكريم الفائزين .

وفي استعراضها  للوضعية العامة للحركة، أكدت الأستاذة البقالي أن الحركة تتميز بحضور قوي في المجتمع، يتمثل في:

  • الحملات الدعوية التي تحاول من خلالها أن تملك القضايا للمجتمع،
  • الدينامية المهمة على مستوى البحث العلمي،
  • الاشتغال بقضايا الأمة.

وأشارت الأستاذة البقالي أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى تطوير المنهج وضخ دماء جديدة على مستوى الأفكار الإبداعية في  مجال الدعوة و التربية، كما دعت نائبة رئيس الحركة إلى الاستمرار في دعم ملف الشباب واستفراغ الجهد في تطوير الأساليب.

IMG 20171029 WA0048

و لم يفت الأستاذة أن تؤكد على ضرورة استثمار وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أفضل، مع الرفع من الجاهزية التقنية.

هذا، وشملت فقرات الجمع العام كذلك كلمة مسؤول المنطقة الذي ذكر الحضور بأهمية هذا المشروع  بالمبادئ التي يجب العمل بها : الإصلاح، المسؤولية ، التعاون والإبداع والتجديد، كما أكد أن تظافر الجهود يفضي حتما إلى نجاح أي عمل، مبرزا نقاط القوة والإخفاق خلال السنة الماضية.

خلال هذا الجمع، تم عرض حصيلة منجزات السنة الدعوية المنصرمة وكذا تعاقد السنة الدعوية الحالية، واختتمت أجواء الجمع العام، بالتفاؤل والعزم على بداية مشرفة ومسؤولة للعمل الدعوي في المنطقة.

الإصلاح