الأحد, 01 نيسان/أبريل 2018 15:22

اختتام أشغال الملتقى الوطني الخامس للمجتمع المدني

تواصلت اليوم الأحد فاتح أبريل 2018 لليوم الثاني على التوالي أشغال الملتقى الوطني الخامس للمجتمع المدني والتخصصات الذي ينظمه قسم العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط.

وتميز اليوم الثاني من الملتقى بتقديم عرضين محوريين، العرض الأول قدمه الأستاذ مصطفى الخلفي؛ عضو المكتب التنفيذي للحركة، في موضوع "المجتمع المدني والنموذج التنموي الجديد" والعرض الثاني قدمته الأستاذة عزيزة البقالي القاسمي؛ نائبة رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في موضوع "المشروع المندمج حول التماسك الأسري".

DSCN2108

وكان برنامج اليوم الأول من الملتقى قد انطلق بكلمة تربوية للدكتور الحسن الموس مسؤول منطقة تمارة في موضوع "العمل المدني قيم وضوابط"، وكلمة توجيهية للدكتور أوس رمال نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وعرض للأستاذ امحمد الهلالي؛ مسؤول قسم العمل المدني بالحركة، في موضوع "العمل المدني، أي توجه استراتيجي للمرحلة المقبلة؟".

ويهدف الملتقى الذي بلغ دورته الخامسة ويرفع شعار "المشروع التنموي والسؤال القيمي" إلى تعزيز التواصل بين فعاليات التخصصات من أجل الانخراط في عمل مندمج، وتقوية التواصل بين التخصصات وقيادة حركة التوحيد والإصلاح، ونقل التجارب وتبادل الخبرات بين مختلف التخصصات.

ومن المرتقب أن يخرج الملتقى بتوصيات حول سؤال المجتمع المدني والنموذج التنموي من خلال النقاش المفتوح في كل عرض من العروض المبرمجة خلال هذا الملتقى، كما تستعد حركة التوحيد والإصلاح إلى فتح النقاش للعموم من خلال ندوة وطنية يؤطرها مجموعة من الفاعلين والمتخصصين في موضوع "دور العمل المدني في تعزيز منظومة القيم بالمدرسة المغربية" يوم السبت 7 أبريل 2018، بقاعة هيئة المحامين حي المحيط بالرباط، بداية من الساعة السادسة مساء.

الإصلاح