السبت, 09 شباط/فبراير 2019 10:30

مركز دراسات: الفرنسية صارت عبئا على الثقافة المغربية والإنجليزية بديل كلغة ثانية

أصدر مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية تقريرًا، حول لغات التدريس في منظومة التعليم المغربية، خلص فيه إلى أن المغرب بات ملزمًا باعتماد اللغة الإنجليزية في النظام التعليمي كلغة ثانية بعد اللغة العربية، “أملًا في أن تخطو البلاد إلى الأمام”.

واعتبر المركز في تقريره أن اللغة الفرنسية تراجعت في العالم، “وصارت عبئًا على الثقافة المغربية وتضييقًا لمجال الانفتاح على شعوب العالم، ذلك أن لغة التداول والعلم العالمية هي الإنجليزية، ثم إن المجلات العلمية المفهرسة دوليًا تصدر جلها بالإنجليزية”.

الإصلاح