الأربعاء, 07 شباط/فبراير 2018 11:35

قيدوم العمل الأمازيغي المناضل إبراهيم أخياط في ذمة الله

انتقل إلى جوار ربه، صبيحة يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 الأستاذ والمناضل الأمازيغي إبراهيم أخياط بمصحة أمل بمدينة الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقد سبق لوفد من حركة التوحيد والإصلاح يتكون من الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة والدكتور أحمد الريسوني عضو المكتب التنفيذي قبل سنتين أن قاما بزيارة أخوية للأستاذ إبراهيم أخياط مؤسس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي لعيادته والاطمئنان على ظروفه الصحية وتبادل وجهات النظر في عدد من القضايا الوطنية والمحطات التاريخية والتطورات التي يشهدها الحقل الثقافي والجمعوي الوطني.

27540270 1961859673929441 7498869141325226490 n

 

ويعتبر الأستاذ إبراهيم أخياط قيدوما للحركة الأمازيغية باعتباره أحد المساهمين الأساسيين في تأسيس أول نواة جمعوية تهتم بالأمازيغية وهي الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي وذلك سنة 1967، وقد أصدر عددا من المؤلفات أهمها: "ديوان تابرات"، و"لماذا الأمازيغية؟"، و"الامازيغية، هويتنا الوطنية"... وكان يشرف على إدارة مجلتي "أمود" و"تامونت"، كما سبق أن شغل عضوية المجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وسبق للجمعية أن أشرفت تحت رئاسته على ترجمة معاني القرآن الكريم للأمازيغية، وكذا السيرة النبوية الشريفة.

الإصلاح