الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 15:36

قسم الشباب يكشف عن الفائزين بجائزة المسابقة الوطنية للقراءة

في مبادرة هي الأولى من نوعها، نظم قسم الشباب  لحركة التوحيد والإصلاح حفل توزيع جوائز المسابقة الوطنية الأولى  للقراءة لفائدة  الشباب، والتي كانت من نصيب كل من  يسرى أوعلا من الرباط، ومروة عزاب من سلا، وعبد الله بوعمود من مكناس.

من جهته، قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والاصلاح بأن هذه المبادرة مازالت تحتاج إلى مزيد من العناية حتى تجد طريقها نحو المجتمع، حتى يصبح لفعل القراءة حضور في المجتمعات، فالمجتمعات المتقدمة، يضيف شيخي في كلمته التي ألقاها في حفل توزيع الجوائز  الذي أقيم يوم  السبت 2017/10/14،  هي التي لا زال  فيها فعل القراءة  مستمرا، رغم سيطرة أدوات التواصل الجديدة.

وتأتي هذه المبادرة في إطار مشروع قراءة حياة الذي أطلقه قسم الشباب  المركزي ابتداء من شهر يناير 2017، والهادف إلى تشجيع القراءة لدى الشباب.

وقد تضمن برنامج هذه المسابقة  مجموعة من الشروط، من أهمها:  أن يتراوح  عمر المشارك  بين 12 و24 سنة، وأن يقوم المشارك بتلخيص 7 كتب اختيارية، وأن يقوم  بعد قراءة كل كتاب بتلخيصه، وإحالة هذه التلخيصات على نظر لجنة التحكيم بعد مقابلة شفوية  مع أعضائها.

وقد أقامت الحركة حفل توزيع جوائز هذه المسابقة يوم السبت 2017/10/14  بحضور الأستاذ عبد الرحيم شيخي والدكتور أوس رمال، والأستاذة عزيزة البقالي، والأستاذة إيمان نعاينيعة والأستاذ مولاي أحمد صبير.