الثلاثاء, 06 شباط/فبراير 2018 13:32

فوائد الاستماع الجيد للأطفال

يعتبر الإصغاء إلى الطفل من العوامل الأساسية التي تساهم في دعم حركة النمو الطبيعية له وتنمية قدراته العقلية، فهو يحقق الكثير من الأمور المهمة التي تصب في مصلحته من أهمها:

1 - تلبية احتياجاته العاطفية والجسدية، فان استماعكم إلى أطفالكم سيمكنكم من الحصول على المعلومات التي تتعلق باحتياجاتهم الحياتية.

2 - إصغاء الأهل للطفل يعلّمه حسن الاستماع، حيث أنكم تعتبرون القدوة الحقيقية لطفلكم، فيجب عليكم عدم اعتبار كلامه ليس له معنى، فان كلامه ربما يحمل بين طياته معان تحتاج إلى تفسير من قبلكم.

أما عدم الاستماع للطفل فيمهد الطريق للآخر ليكون مستمعاً ناجحا له، وبالتالي خسارته بالتأكيد، لذلك من الأفضل أن يبدأ الأهل تعلم الاستماع إلى الطفل في وقت مبكر من عمره من أجل بناء علاقة طويلة وبناءة تمتد حتى المستقبل.

هذا وللاستماع للأطفال أربع فوائد هي :

1 - يتعلم الطفل حسن الإصغاء من خلال ما تمارسونه معه من حسن استماعكم لكلامه.

2 - يتعلم الطفل أسلوب الحوار بشكل جيد من خلال تشجيعه على تفعيل عقله بحسن الاستماع.

3 - معظم المشاكل النفسية تبدأ بسبب وجود مشكلة في القدرة على التواصل، فالإصغاء الجيد للأبناء يساعد في تلافي تلك المشاكل .

4 - الاستماع الجيّد يعلّم الطفل الاحترام المتبادل ويساعده على الانخراط في المجتمع.

من جهة أخرى يمكن اعتبار مهارة الاستماع للأطفال ذات تأثير فعال في امتصاص ضيق الطفل أو غضبه تقوم على ثلاثة أسس رئيسية هي:

1 - إصغاؤك باهتمام لما يقوله لك ابنك .

2 - محاولتك تشكيل ما يريد أن يعبر عنه في ذهنك .

3 - إعادتك لمشاعره أمامه من خلال تعبيرك الخاص بك .

هكذا يدرك طفلك أنك فهمت مشاعره، لأنه سيسمعها مرة أخرى صادرة منك، وسيساعده ذلك في استعادة هدوئه النفسي ونظرته بموضوعية لما أثار غضبه.

وكالات (بتصرف)