الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018 16:10

طلابي يحاضر في مؤتمر دولي حول "إشكالية الانتقال الديمقراطي" باسطنبول

بدعوة من مندى كوالالمبور للفكر والحضارة شارك المفكر الإسلامي محمد طلابي في مؤتمر دولي حول "إشكالية الانتقال الديمقراطي"، ساهم فيه بمحاضرة أكد فيها على أن الانتقال الديمقراطي في المنطقة العربية هو محطة من محطات الصحوة الديمقراطية العالمية والتي بدأت كسنة تاريخية تجري إلى الآن في القرن 18 مع الثورة الفرنسية، وأن انكسار الربيع الديمقراطي العربي ليس إلا انكسارا مؤقتا وسيعود خلال هذا القرن في موجة ثانية.

من جهة أخرى أكد طلابي على أهمية المصالحة الوطنية والشراكة الحضارية بين كل الأطراف، كمدخل لوقف المؤامرة الجارية في المنطقة ودعم للانتقال الديمقراطي الجاري.

IMG 20180413 WA0072

وعلى هامش المؤتمر، أعطى طلابي تصريحات لعدد من القنوات الإعلامية المحلية، حيث أجرت معه قناة الوطن حوارا لمدة 40 دقيقة ناقشته في موضوع المحاضرة، فيما سجلت معه قناة رؤية للثقافة والإعلام ثلاث حلقات مدتها 90 دقيقة، تطرق فيها إلى سنن حركة التاريخ للقرن الواحد والعشرين، والانتقال الديمقراطي في المنطقة العربية، وتجديد الفكري الإسلامي اليوم.

وفي جامعة الإمام مالك العالمية باسطنبول، ألقى محاضرة تحت عنوان :"سنن حركة التاريخ للقرن 21".

الإصلاح