الجمعة, 16 حزيران/يونيو 2017 15:33

توفيق يدعو إلى صوم التطوع بعد صوم رمضان (فيديو)

دعا الداعية عز الدين توفيق إلى الإقبال على صوم التطوع بعد صوم الفرض في رمضان اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم الذين أخذوا بإقامة الفرائض والاجتهاد في النوافل والتطوع، لما للنوافل من جبر للنقص الذي قد يشوب الفرائض أو الزيادة في الأجر.

أستاذ الدراسات الإسلامية بين أن الإسلام يتحدث عن مرتبتين؛ المرتبة الأولى والتي يقتصر فيها على الفرائض دون زيادة أو نقصان، والمرتبة الثانية التي يحكم فيها الفرض وينافس على النفل.

وأوضح العضو السابق بالمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح أن اقتصار المقام الأول على الفرائض لا يقتضي تعييبه أو التنقيص منه، استنادا إلى عدم إنكاره صلى الله عليه وسلم على أعرابي صرح باقتصاره على أركان الإسلام وعدم الزيادة عليها.

وأكد توفيق على أن المرتبة الأولى تبقى للفرائض ثم تليها النوافل بعد ذلك مصداقا للحديث القدسي "ما تقرب إلي عبدي بأحب إلي من الفرائض" الحديث، محبذا الإقبال على النوافل من الصوم كصوم ست من شوال وعشر ذي الحجة وعاشوراء.

ويقدم عز الدين توفيق طيلة شهر رمضان  تفسيرا لعدد من المفاهيم المتضمنة في آيات الصيام بسورة البقرة على موقع "العمق المغربي"، كان أحدها مفهوم التطوع في قوله تعالى (فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كتم تعلمون) الآية ضمن برنامج "30 كلمة في 30 يوما".

الإصلاح/ أحمد الحارثي