Saturday, 26 November 2016 15:12

المرصد الوطني للعنف ضد النساء خيار استراتيجي لرصد الظاهرة

بعد أن ظل حلما لمدة 10 سنوات، تم إحداث المرصد الوطني للعنف ضد النساء سنة 2015، وذلك بموجب قرار لوزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، والذي صدر بالجريدة الرسمية بتاريخ 13 أكتوبر 2014، تتويجا لمسار انطلق منذ سنة 2005.

يشكل المرصد آلية وطنية ثلاثية التركيب تجمع بين ممثلي القطاعات الحكومية الفاعلة في المجال وممثلي مراكز المجتمع المدني وممثلي مراكز الدراسات والبحث بالجامعات ، يقوم برصد جميع أشكال العنف ضد النساء والمساهمة في تجميع المعطيات وتطوير المعرفة في مجال العنف ضد النساء

ومن أهم أهدافه تعزيز المبادرات التشريعية والسياسات العمومية المتعلقة بحقوق المرأة، عبر القيام بأعمال اليقظة والرصد وإعداد وتطوير المؤشرات وتتبعها وتقييمها، فضلا عن إحداث بنك للمعلومات حول العنف ضد النساء وتتبع وتقييم السياسات العمومية في مجال محاربة العنف ضد النساء.

وفي نفس سنة التأسيس أصدر المرصد الوطني للعنف ضد النساء أول تقاريره كشف فيها أن نسب العنف الجسدي المسجلة تظل الأكثر ارتفاعا بالمقارنة مع الأشكال الأخرى للعنف، كما أن الفئة العمرية للنساء ما بين 18 و 45 سنة هي الأكثر تعرضا للعنف بجميع أشكاله، كما عرض التقرير إحصائيات ومعطيات مفصلة حول الظاهرة على المستوى المهني والاقتصادي.

يشار إلى أن المرصد لا يتدخل في الميدان بل يقوم فقط برصد الظاهرة من خلال الآليات والتواجد القطاعي والمدني باعتماد عملية تجميع المعطيات لمعرفة الظاهرة ومدى تطورها، ليطرح مجموعة من الخيارات الممكنة للمعالجة بشكل تشاركي وبمقاربة متكاملة.

الإصلاح/س.ز