السبت, 10 شباط/فبراير 2018 12:43

التوحيد والإصلاح تطلق رسميا حملة "شكرا أستاذي" برواقها بمعرض البيضاء

أطلقت حركة التوحيد والإصلاح اليوم السبت برواقها في الدورة 24 من المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء حملة "نساء ورجال التعليم: شكرا أستاذي" لإعادة الاعتبار لمركزية نساء ورجال التعليم في المنظومة التعليمية والعلاقة بين المعلم والمتعلم.

وتناول الكلمة في مراسيم إطلاق الحملة في البداية رئيس الجلسة جمال باخوش عضو قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح للتعريف بالحملة ودواعيها وأهدافها ثم كلمة لممثلين عن جهتين شريكتين للحركة في هذه الحملة وهي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والكنفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ ثم فتح الباب لارتسامات التلميذات والتلاميذ وآبائهم وأوليائهم ونساء ورجال التعليم من أجل التفاعل مع انطلاق هذه الحملة.

ومن المرتقب أن يتواصل مساء بندوة "السؤال اللغوي" من تأطير كل من الأستاذ علي الأربعين عضو المنسقية الوطنية للائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية والأستاذ جمال باخوش أستاذ مبرز في اللغة العربية، ليختتم برنامج اليوم الأول بتوقيع كتاب "وترجل الحكيم" عن سيرة الراحل عبد الله بها من إنتاج حركة التوحيد والإصلاح، ليستأنف البرنامج في اليوم الموالي.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح تشارك هذه السنة في المعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته24، وقد رفعت الحركة في هذه الدورة شعار : "القدس لفلسطين عاصمة.. والمعرفة وعي ومقاومة"، ويستمر المعرض من 8 فبراير 2018 إلى 19 منه.

الإصلاح