الجمعة, 03 آب/أغسطس 2018 12:05

أغلبهم من إفريقيا، هؤلاء أبرز ضيوف الحركة في جمعها الوطني السادس

قررت حركة التوحيد والإصلاح أن يكون أغلب ضيوفها في الجمع العام الوطني السادس من القارة الإفريقية، ففي حوار سابق مع مسؤول لجنة العلاقات العامة، أكد جواد الشفدي أن سبب اختيار إفريقيا يأتي بالدرجة الأولى في إطار سياسة المغرب اليوم التي أعطت أولوية بالتوجه لأصدقائه الأفارقة، بالإضافة إلى أن الحركة عضو في منتدى الوسطية بإفريقيا، هذا المنتدى الذي يضم مجموعة من الجمعيات والحركات الإسلامية التي تنتمي للعديد من الدول الإفريقية، وهكذا اختارت الحركة ضيوفها من 11 دولة افريقية، وضيوف آخرين من فرنسا وتركيا وفلسطين.

ومن أبرز ضيوف الحركة هذه السنة، الدكتور عصام الدين أحمد البشير عبد الهادي الأمين العام لمنتدى النهضة والتواصل الحضاري بالسودان، والشيخ محمد الأمين توري رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بغامبيا، والدكتور عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وعضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والدكتور عبد الرزاق المقري رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر، والشيخ العجمي الوريمي عن حركة النهضة التونسية، والشيخ تيجان فال عن جماعة عباد الرحمان، ومن موريطانيا رئيس جمعية الإصلاح للأخوة والتربية الشيخ أحمد جدو ولد أحمد باهي.

ولأنها تهتم بقضايا الأمة والقضية الفلسطينية خاصة تمت دعوة سفير دولة فلسطين بالمغرب، بالإضافة للدكتور منير شفيق الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج بلبنان.

ومن فرنسا وجهت الدعوة لكل من قطبي لكبير مدير عام مؤسسة مسلمي فرنسا، ولحاج تهامي ابريز مسؤول العلاقات العامة لمؤسسة مسلمي فرنسا، ومن تركيا رئيس اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي علي قورت، ونائب حزب السعادة التركي السيد حسن بتميز.

يذكر أن الحركة تستعد لتنظيم جمعها العام الوطني في نسخته السادسة، أيام 3 و 4 و 5 غشت 2018 بالرباط.

الإصلاح

مرئيات الجمع العام2

أخبار الجمع العام

التعريف بالجمع العام

معطيات و أرقام

حوارات و شهادات

وثائق و إصدارات

دليل الجمع العام

أعضاء الجمع العام

ضيوف الجمع العام

أرشيف الجموع العامة