الأربعاء, 08 آب/أغسطس 2018 10:48

أبو زهري : التوحيد والإصلاح حركة وطنية حريصة على استقرار المغرب وأمنه وازدهاره

أكد سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس أن  حركة التوحيد والإصلاح أظهرت أنها حركة وطنية حريصة على استقرار المغرب وعلى تطوير البلد وأمنه وعلى ازدهاره، وهي بهذا الفهم و الحرص سيكتب لها كل الازدهار والنجاح.

وحيا أبو زهري خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السادس، لمسة الوفاء من جلالة الملك محمد السادس عندما أعطى تعليماته بإرسال قافلة طبية إنسانية إلى قطاع غزة في شهر يونيو الماضي.

وفي معرض حديثه عن الشأن الفلسطيني، أوضح أبو زهري أن مشروع صفقة القرن يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية مستغلين انشغال الساحة العربية بانشغالاتها الداخلية حتى يمرروا المشروع الخطير وفي مقدمته مصادرة حقنا في القدس، مؤكدا أن المسلمين لن يفرطوا في القدس وفلسطين لأنها وقف إسلامي وهي ملك لكل الأمة.

ودعا الإدارة الأمريكية إلى تقييم مواقفها جيدا لأنها بهذا المشروع تقف في معاداة الأمة جمعاء وليس الفلسطينيين فقط، مشيرا إلى الجهود التي تبدلها حركته لإفشال هذه الصفقة وأن غزة ستبقى قوية ولن تنكسر حتى تحرير كل فلسطين رغم الحصار، خاصة مع عجز الكيان الصهيوني في مواجهة طائرات ورقية يطلقها شبان فلسطينيون، وهو تأكيد على أن الاحتلال إلى زوال.

س.ز/ الإصلاح