الإثنين, 14 أيار 2018 21:55

التوحيد والإصلاح تدين مجزرة الاحتلال الصهيوني، وتدعو إلى وقفات احتجاجية بمختلف المدن المغربية

  أدانت حركة التوحيد والإصلاح العدوان والإجرام الصهيوني في حق الفلسطينيين، والذي راح ضحيته أزيد من 50 شهيدا وأكثر من 2700 جريح. كما نددت واستنكرت  ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من فتح لسفارتها بالقدس والذي أعتبرته الحركة في بيانها الصادر اليوم  أنه يكرس مزيدا من  الظلم والقهر والعدوان على الشعب الفلسطيني ويطيل أمد احتلال أرضه وحرمانه من حقوقه، كما دعا بيان الحركة  الشعب المغربي وكل القوى المدنية والسياسية والنقابية والشبابية إلى التضامن ودعم نضالات أهلنا في القدس وتنظيم وقفات احتجاجية بمختلف المدن المغربية للتعبير عن إدانة الجرائم المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني الصامد.

وفي ما يلي نص البيان: 

في الذكرى 70 لاحتلال فلسطين وإعلان قيام الكيان الصهيوني، أقدم جيش العدو على ارتكاب مجزرة جديدة في حق الفلسطينيين ارتقى خلالها أزيد من 50 شهيدا وأكثر من 2700 جريح. وتأتي هذه الأعمال الإرهابية ضد الاحتجاجات السلمية للمدنيين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية في إطار اختتام فعاليات مسيرة العودة الكبرى تجسيدا لتشبث الشعب الفلسطيني بأرضه وحقه في العودة إلى وطنه واستعادة كافة حقوقه المغتصبة، 

كما تأتي  هذه الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من طرف العدو الصهيوني  في ظل تواطؤ أمريكي  من خلال افتتاح سفارة أمريكا في القدس، في تحد سافر واستفزاز بالغ لمشاعر المسلمين في العالم وضدا على قرارات الشرعية الدولية، وفي ظل عجز وتخاذل للأنظمة العربية. 

أمام هذه التطورات الخطيرة للوضع في فلسطين، فإننا في حركة التوحيد والإصلاح إذ نزف إلى الشعب المغربي الشهداء الأبرار الذين سقطوا في معركة الصمود والتصدي للغطرسة الصهيو الأمريكية، والذين هم {أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}، فإننا نؤكد ما يلي:

  1. ندين العدوان والإجرام الصهيوني في حق أهالينا في فلسطين، ونندد ونستنكر بما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من فتح لسفارتها بالقدس والذي يكرس مزيدا من  الظلم والقهر والعدوان على الشعب الفلسطيني ويطيل أمد احتلال أرضه وحرمانه من حقوقه؛
  2. نحيي الشعب المغربي على مشاركته القوية في مسيرة يوم الأحد  13ماي 2018، ونعبر عن خيبتنا واستيائنا من المواقف المتخاذلة للأنظمة العربية وتواطؤ البعض منها وانخراطها في مؤامرة صفقة القرن؛
  3. ندعو إلى عقد لقاء عاجل للجنة القدس لتتحمل مسؤوليتها في التحرك من أجل حماية القدس والتصدي لمخططات تهويده؛
  4. نناشد كل أحرار العالم للتضامن مع الشعب الفلسطيني ودعم نضاله من أجل استعادة أرضه ومقاومته للاحتلال الصهيوني؛  
  5. ندعو الشعب المغربي وكل القوى المدنية والسياسية والنقابية والشبابية إلى التضامن ودعم نضالات أهلنا في القدس وتنظيم وقفات احتجاجية بمختلف المدن المغربية للتعبير عن إدانة الجرائم المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني الصامد.  {وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } [البقرة: 195].

وحرربالرباط، في الاثنين 27 شعبان 1439هـ الموافق لـ 14 مايو 2018

عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح