الرباط في 14 يناير 2018

                                                                                                              

بيان مجلس الشبكة الأول من الولاية الخامسة

انعقد مجلس الشبكة الأول في الولاية الخامسة لمنتدى الزهراء للمرأة المغربية بالرباط يومي 13 و14 يناير 2018 تحت شعار "الجمعيات النسائية واستراتجيات الترافع لأجل صيانة كرامة المرأة والأسرة"، والذي شكل محطة للوقوف على تقييم أداء الشبكة إن على المستوى الوطني والمحلي، وكذا مدارسة أهم مستجدات ملف المرأة والأسرة وكذا الوقوف على أدوار الأسرة المطلوبة في ظل مشروع الإصلاح المجتمعي، إلى جانب عرض أهمية  التشبيك الجهوي من خلال نموذج شبكة نساء الأطلس.

كما شكل اللقاء مناسبة لمدارسة عدد من المواضيع عبر ورش عمل تناولت كيفية تتبع وتقييم المخططات الجماعية في إطار تتبع فاعل للجمعيات النسائية للسياسات العمومية، وكذا تحديد القضايا ذات الأولوية التي ينبغي الاشتغال عليها في مجال قضايا المرأة والأسرة بالإضافة إلى تسليط الضوء على الإشكاليات التي تعترض المرأة في العمل انطلاقا من الواقع الجهوي والمحلي.

وفي هذا السياق ثمن المنتدى جهود الشبكة وأعمالها المتميزة للنهوض بأوضاع المرأة والأسرة في ربوع المملكة، عبر مختلف الأنشطة الحقوقية والثقافية والاجتماعية مؤكدين على أهمية الفعل المدني في تحقيق الكرامة والإنصاف للمرأة المغربية.

وسجل مجلس الشبكة الحضور المتميز للمنتدى وطنيا ودوليا وإسهاماته في مجال النضال من أجل تحسين الوضع الحقوقي للمرأة والأسرة مع احترام كرامة الأسرة.

وأوصى المشاركون في لقاء مجلس الشبكة بالتوصيات التالية:

  • استعجالية مراجعة الإطار القانوني المنظم للعمل الجمعوي وأهمية الترافع من أجل تيسير سبل المشاركة المواطنة دون قيود أو تضييق
  • إيلاء الأهمية المستحقة للأسرة المغربية باعتبارها المحضن الأساس لتخريج المواطن الصالح، والمطالبة باعتماد سياسات عمومية تدمج بعد الأسرة.
  • الدعوة إلى التعبئة المجتمعية لأجل إعادة الاعتبار للقيم الأسرية الأصيلة
  • تطوير استراتيجيات الترافع من أجل صيانة كرامة المرأة والأسرة وتعزيز ضمانات الحماية القانونية والاجتماعية لها
  • ضرورة التصدي لمختلف مظاهر هشاشة الوضعية الحقوقية للمرأة والعمل على سن التدابير الكفيلة بتمكينها من حقوقها الدستورية والقانونية مع التركيز على معاناة المرأة القروية
  • الإسراع بإخراج قانون مناهضة العنف ضد النساء على توفير ضمانات حماية ووقاية النساء من العنف في الفضاء العام والخاص.
  • تعزيز ضمانات الحماية الاجتماعية للمرأة في مجال الشغل
  • مواصلة تعزيز قدرات الجمعيات النسائية في مجال العرائض والترافع الوطني والمحلي مع إنشاء بنك المشاريع الناجحة ودلائل عمل في مجال العمل الجمعوي المتخصص في قضايا المرأة والأسرة.
  • العمل على إنشاء مركز للدراسات والبحث يعنى بقضايا المرأة والأسرة لإسناد المشاريع الترافعية.
  • المطالبة بتفعيل الهيئات الاستشارية واحترام المقتضيات القانونية في تفاعلها مع المجتمع المدني بقصد تمكينه من الاستفادة من آليات الديمقراطية التشاركية والمساهمة في التنمية الاقتصادية

 

عزيزة البقالي القاسمي

                                                                                                       رئيسة منتدى الزهراء للمرأة المغربية

نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع مراكش، يوم الأحد الماضي، ملتقاها النسائي الثامن، تحت شعار "ولتنظر نفس ما قدمت لغد"، حضره ما يزيد 50 من عضوات الحركة من مختلف الفرع المحلية التابعة لمنطقة مراكش.

وفي مدخلة له بالملتقى، أكد مولاي صبير الإدريسي رئيس الحركة بجهة الوسط، على أن  الحركة تؤمن بضرورة الانفتاح على الجميع وتبنى مشروعا استيعابيا، وهو ما يتجلى في رؤيتها ورسالتها ومنطلقاتها ومجالات عملها وذلك بتحريك الطاقات وتمليك المشروع للمجتمع مما يمنحها فرص النجاح ويمكنها من تحقيق أهدافها.

4

تابع في مداخلته المعنونة بـ "الانتماء لحركة التوحيد و الإصلاح"، بأن الحركة اعتمدت ثلاثية العقل المفكر، والكفاءة التنظيمية التنفيذية، وأدوات العمل، التي يقوم عليها عمل أي مشروع أو مؤسسة.

وأضاف بأن الاستيعاب نوعان "خارجي لكل الناس عن طريق  تحفيزهم روحيا و تنميتهم فكريا و تمليكهم ادوات الانتاج"، و"داخلي يستوعب الصف محبة و تواصلا و مواكبة".

1

وشدد في الوقت ذاته على أن "الاستيعاب يحتاج الى قدرات في العبادات و الاخلاق، وإلى التزكية و الرقي"، داعيا إلى ضرورة الوعي باللحظة التاريخية، وبرسالة الحركة، والذات كأداة إصلاح فاعلة، وبسبيل المخالفين للمشروع، وكذا الوعي بضرورة الثقة بأن المستقبل لهذا الدين.

من جهته، سلط حسن عادل المسؤول التربوي لحركة التوحيد والإصلاح في مراكش، الضوء على دعائم الانطلاق من خلال قصة المخلفين الثلاثة، مستخلصا منها ما يجب أن يتحلى به الداعية قبل انطلاقه في مسيرته.

وأوضح بأنه لا بد من الحذر بما قد يصيب الداعية في مسيرته من قبيل "وحشة القعود في حياة الكبار"، و"المشقة قرينة التكليف"، وأن "لا نكونن اسوة للقاعدين"، وأن "التسويف مثبط للعزائم"، والامتثال لـ "اتقوا الله و كونوا مع الصادقين"، واستيعاب "روعة الانضباط للقيادة"، ثم ضرورة "الحذر من رسائل الشيطان في ساعة الضعف".

5

وشهد الملتقى النسائي في دورته الثامنة تكريم نائبات مسؤولي الفروع، والقيادية رشيدة المنصوري بمناسبة حصولها على التقاعد المهني.

تكريم المنصوري

نظم نادي تدبر القرآن الكريم التابع لحركة التوحيد والإصلاح بمراكش، مسابقة قرآنية لفائدة النساء، أول أمس الأحد، شارك فيها 24 متسابقة تنافسن في حفظ 20 حزب الأولى من القرآن الكريم.

وافتتح النشاط بآيات بينات من القرآن الكريم، ثم كلمة هيئة التحكيم تم فيها شرح طريقة التقويم لتبدأ المسابقة، وبعدها كلمة المشرفة على النادي.

وذكرت المشرفة في كلمتها بأهمية القرآن الكريم في حياة المسلم وفضله ومحوريته في مشروع حركة التوحيد و الاصلاح.

01

ولذلك - حسب المشرفة على النشاط- خطت له الحركة بمراكش مشاريع تهتم به كمشروع أهل القرآن في الحفظ بفروعها ومشروع يتغنى بالقرآن في التجويد ومشروع ليدبروا آياته في التدبر ومشروع سمع منا حديثا في حفظ الحديث ومشروع إقرأ في تلخيص كتاب مع الأخبار بالمحطة المقبلة في شهر4 ان شاء الله.

ليكون الجميع بعد ذلك مع النتائج حيث حصلت كل مشاركة على بطاقة تقويمها مع تذكار بمناسبة المسابقة وللجنة التحكيم في أجواء احتفالية رائعة وليختم النشاط بالدعاء والحمد لله على نعمه.

مراسلة لموقع الإصلاح من مراكش

مساهمة منها في مقاربة "ظاهرة العنف في الوسط المدرسي"، التي أضحت حديث الساعة بسبب أعمال العنف المتكررة داخل المؤسسات التعليمية و في محيطها. نظمت جمعية الوفاق للوساطة الأسرية بمدينة بنسليمان يوما دراسيا تحت عنوان " العنف المدرسي: الأسباب و المآلات و سؤال الحل"، و ذلك يومه السبت 6 يناير 2018.  ولأن حجم الظاهرة يستدعي مقاربة شمولية، فقد تم استدعاء مجموعة من الخبراء  المختصين لتشخيص وضعية المدرسة المغربية و تحليل الظاهرة و تقديم الحلول المناسبة لمحاصرتها و الحد من انتشارها. 
     فقد قارب الدكتور الحسين الموس الظاهرة من زاوية القيم الإسلامية، مبرزا أن غياب القيم الأسرية مثل الإشباع العاطفي والتربية على احترام الغير والحياء والتسامح والعفو ...من أسباب انتشار الظاهرة. و أنه لا سبيل لتجاوز هذا الوضع إلا باستعادة هذه القيم ، علاوة على ضرورة تشبع الأطر الإدارية و التربوية بقيم الحب والعدل والتغافل و كظم الغيظ و الصبر و استيعاب الطاقات الهدامة و تغيير بوصلتها.
    المقاربة النفسية للظاهرة قدمها الدكتور فيصل طهاري، الذي تناول البنية النفسية للإنسان والتي تتكون من الوسط والمحيط الذي يعيش فيه التلميذ والبنية النفسية الخاصة به التي تؤثر في  السلوك الانساني. كما أكد ان المقاربة الزجرية ليست طريقا للعلاج، وأن إنتاج العنف لدى التلميذ يرجع إلى ثلاثة أسباب و هي: الحرمان ، الشعور بمركب النقص ، الإحباط 
    من جهته حاول الدكتور خالد عتيق تناول الظاهرة من الزاوية السوسيولوجية،  مبرزا أن سلوك العنف هو إشارة إلى غياب مفهوم المواطنة والهوية و أن المدرسة تعيد إنتاج ظواهر سلبية من خلال تكريس المنظومة التعليمية للامساواة و غياب العدل في التعامل مع التلميذ ،عدم مراعاة التنوع الثقافي و الاجتماعي، و ارتفاع عدد ساعات التعليم بالمقابل غياب الأنشطة الموازية مؤشر لارتفاع العنف و انخفاض القيم.  كما تناول الأستاذ الباحث طه متوكل العنف المدرسي و مسؤولية المنظومة التربوية، إذ أبرز الإشكالات التي تعاني منها المنظومة التربوية من قبيل: ارتفاع ساعات العمل لدى الأستاذ ، غياب تدريس مادة التواصل و الحوار، إضعاف معامل السلوك ،... كل هذا و غيره لا يمكن إلا أن يِؤدي إلا إلى ضعف مردودية التلميذ و الأستاذ و ضمور المحتوى التربوي .
    و في مداخلته باسم جمعية أولياء التلاميذ، أشار الأستاذ عبد الكريم فاضل إلى اقتصار دور هذه الجمعيات في توفير الحاجيات اللوجيستيكية للمؤسسة، بدل الانخراط في أنشطة تحسيسية لمواجهة العنف المدرسي. كما تم عرض تجربة لمجموعة من أساتذة  بثانوية الشريف الادريسي من طرف الأستاذ عمرو الدراوي التي تأسست بعد أحداث العنف التي شهدتها المؤسسات التعليمية بالمغرب ،كما تخلل فعاليات هذا اليوم تدخلات مجموعة من الأساتذة و التلاميذ الحاضرين، و اختتم بتسجيل ممجموعة من التوصيات التي سيتم رفعها إلى الجهات المعنية.
مراسلة من جمعية الوفاق ببنسلميان لموقع الإصلاح
نظم قسم العمل الشبابي منطقة خريبكة وادي زم ملتقى الأطر الشبابية المنطقي الرابع يوم الاحد 7 يناير 2018، تحت شعار : (وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ).
واستهل برنامج الملتقى بقراءة في الشعار للأستاذ جواد لوديي، كما تميز بعرض مشروع الورقة التصورية للعمل الشبابي الذي أطرته الأستاذة خديجة رزقاوي؛ عضو القسم الوطني للشباب.
وأبرزت عضو القسم المركزي للتكوين في عرضها أهمية هذا المشروع في التقعيد للعمل الشبابي داخل حركة التوحيد والإصلاح وكذا في تطويره وتجويده، وجاء هذا المشروع استكمالا لمسيرة الحركة في الاهتمام بهذه الفئة التي تعد أساس تغيير وبناء المجتمعات.
 وقد حاول القسم المركزي – حسب رزقاوي - في إعداده لهذه الورقة اعتماد منهجية علمية بدءا باستقراء واقع الشباب بالمغرب بتحدياته وإرهاصاته مرورا بالتاريخ والمراحل التي مر بها هذا العمل داخل الحركة عروجا على تحديد خصائصه ومبادئه ومقاصده خلوصا إلى تحديد مقاربة الاشتغال.
مراسلة لموقع الإصلاح: خديجة الوادي - خريبكة
 
نظمت منطقة البرنوصي –سيدي مومن-  حفلا فنيا خصص لتكريم رجال ونساء التعليم المتقاعدين والمتعاقدين تحت شعار "إلى الذي كاد أن يكون رسولا" وذلك يوم الأحد 19 ربيع الثاني 1439 هـ/الموافق 07  يناير 2018م بقاعة العروض بمقاطعة سيدي مومن.
 FB IMG 1515853135847
وقد تميز الحفل بعد الافتتاح بالقرآن الكريم بتقديم مجموعة النور للمديح والسماع مجموعة من الأناشيد في مدح خير البرية صلى الله عليه وسلم تفاعل معها الحضور، كما تم تقديم كلمة بينت فيها مجموعة من النصوص التي تحفز الأستاذ على بذل مجهود في تنشئة وتعليم التلاميذ.
 
وتميز الحفل في ختامه بتكريم مجموعة من الأساتدة المتقاعدين والمتعاقدين الجدد تقديرا لهم على الخدمات الجليلة التي يقدمونها في مجالي التربية والتعليم.
 
مراسلة لموقع الإصلاح: الإبراهيمي توفيق - منطقة البرنوصي
حاضر الدكتور أحمد أبو زيد في المحاضرة الثانية لسلسلة سبيل الفلاح برسم الموسم الدعوي الحالي، في موضوع "عقيدة أهل السنة الأشاعرة: أصولها وفضلها في الإصلاح الفكري وتوحيد الأمة"، مساء الجمعة 12 يناير 2018م، بالمقر المركزي للحركة بالرباط.
وتميزت المحاضرة بحضور الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والعلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني؛ نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو المكتب التنفيذي للحركة وبحضور عدد من قيادة المكتب التنفيذي للحركة بالإضافة إلى عدد من الباحثين والمهتمين وعموم أعضاء الحركة ومتعاطفيها.
FB IMG 1515786363215
المحاضرة التي أشرف على تسيير أطوارها القيادي في الحركة الدكتور حسن الموس، استهلها الدكتور أحمد أبو زيد بذكر أصول عقيدة الأشاعرة مرورا بتميزها عن باقي الفرق الأخرى. 
كما تناول المحاضر فضل عقيدة أهل السنة الأشاعرة ودورها في الإصلاح الفكري وتوحيد الأمة الإسلامية من أبرز تمثلاتها هو توحيد الكمال لله سبحانه تعالى.
FB IMG 1515786418659
وتعتبر مبادرة الحركة الدعوية التي وصلت موسمها السابع مبادرة وطنية نوعية بالنظر لتنوع وتعدد الأعلام والتي شملت مختلف علماء المغرب ومفكريه ودعاته في العصر الحديث، وتهدف هذه المبادرة إلى التعريف بالأعلام الوطنية وإعادة الاعتبار لهم وإبراز البعد الوطني والأصالة المغربية للحركة الإسلامية المعاصرة وتقديم جزء من تاريخ المغرب والذي يعد الأكثر تعرضا للتفريط والنسيان.
الإصلاح

ألقى المفكر الإسلامي امحمد طلابي يوم الأحد 7 يناير 2018، بقاعة المجلس البلدي بمكناس، محاضرة بعنوان المحاضرة "جدلية المجتمع المدني والمجتمع الحكومي".

وتأتي هذه المحاضرة في إطار دورة تكوينية خاصة بأعضاء الحزب بمكناس وبدعوة من المكتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بمكناس للمحاضر.

وتناول المفكر الإسلامي امحمد طلابي الدولة وأهميتها في النهوض الحضاري، كما ميز بين الدولة الدينية والدولة العلمانية والدولة الإسلامية والدولة المدنية الخالصة.

وأوضح طلابي أن الدولة الدينية تتميز بتبعية السياسة للقداسة بينما تتميز الدولة العلمانية بفصل السياسة عن القداسة والدولة الإسلامية بالشراكة بين السياسة والقداسة، في حين تتميز الدولة المدنية الخالصة التي دعا إليها المحاضر بتحرير السياسة من القداسة. كما دعا إلى أهمية التفكير في الدولة العابرة للأوطان أو دولة التكتلات الجهوية.

وتحدث المحاضر عن أربعة أنواع من المجتمعات وهي المجتمع الحكومي المتمثلة في أجهزة الدولة والمجتمع الحزبي ومجتمع الأعمال المتمثلة في الأعمال الاقتصادية والمجتمع المدني.

وميز المفكر الإسلامي المجتمع المدني عن باقي المجتمعات، ورغم أنه يشترك مع المجتمع الحزبي والمجتمع الحكومي في كونهم مجتمع سياسي، لكن المجتمع المدني ليس حزبيا ويمارس السياسة بالضغط على صناع القرار بدون الوصول إلى صناعة القرار مباشرة من أجهزة الدولة بينما المجتمع الحزبي هو مجتمع سياسي يبتغي صناعة القرار من خلال أجهزة الدولة.

ودعا طلابي في نهاية محاضرته إلى دمقرطة المجتمع المدني والمجتمع الحكومي معا كشرط أساسي للتنمية المستدامة وإلى أهمية تفويت الكثير من قطاعات التنمية إلى المجتمع المدني من طرف الدولة لعجز الدولة بطبيعتها عن القيام بالتنمية الشاملة لوحدها.

الإصلاح

أكد المهندس خالد الحرشي؛ الكاتب العام لحركة التوحيد والإصلاح، أن الملتقى الوطني الرابع لمسؤولي المناطق هو محطة تواصلية قارة سنوية بين المكتب التنفذي ومسؤولي الحركة بمختلف المناطق ونائباتهم كما أنها فرصة لتبادل التجارب.

وأشار الكاتب العام للحركة أن المكتب التنفيذي للحركة اختار "دورة القدس" كشعار لهذا الملتقى وذلك في إطار تفاعل الحركة مع قضية فلسطين والتي تعرف تطورات مهمة في هذه الظروف 

وحول برنامج الملتقى، قال الحرشي أن الملتقى يتميز بحصة تواصلية يؤطرها رئيس الحركة وأعضاء المكتب التنفيذي وحصة تكوينية ومحاور ترتبط بالإعداد للجمع العام المقبل المقرر في غشت المقبل (الأوراق التصورية، الإجراءات التنظيمية).

يذكر أن  أشغال الملتقى الرابع لمسؤولي المناطق لحركة التوحيد والإصلاح (مرحلة 2014/2018) تحت شعار "دورة القدس"، انطلقت مساء اليوم السبت 6 يناير 2018 بمركب التكوين بحيط المحيط بالرباط بكلمة تربوية ولقاء تواصلي مع قيادة المكتب التنفيذي للحركة وستستمر إلى يوم الأحد 7 يناير 2018.

الإصلاح

انطلقت قبل قليل أشغال الملتقى الرابع لمسؤولي المناطق لحركة التوحيد والإصلاح (مرحلة 2014/2018) تحت شعار "دورة القدس"، بمركب التكوين بحيط المحيط بالرباط بكلمة تربوية للأستاذ عبد الكريم الموجي حول "قيمة التضحية".

كما كان مسؤولو لمناطق ونائباتهم مع لقاء تواصلي مع المكتب التنفيذي للحركة افتتحها الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح بكلمة توجيهية للمشاركين في الملتقى الرابع الذي ينظم على بعد شهور من الجمع العام الوطني السادس المزمع تنظيمه في غشت المقبل.

ومن المنتظر أن يناقش الملتقى الذي يمتد على مدار يومي السبت والأحد، أربع محاور أساسية، حيث يتناول المحور التصوري تعديلات الميثاق والرؤية السياسية المزمع عرضهما على الجمع العام الوطني السادس للحركة في غشت المقبل، ومحور تنظيمي خاص بفروع الحركة حول الجمع العام الوطني، ومحور تواصلي مع المكتب التنفيذي للحركة حول التوجهات المقبلة، إضافة إلى محور تكويني يقدمها قسم التكوين حول "مهارات التفويض".

ويهدف الملتقى؛ الذي يشارك فيه أعضاء المكتب التنفيذي للحركة ومسؤولو المناطق ونائباتهم من مختلف مدن المغرب، إلى تقوية تواصل مسؤولي المناطق مع قيادة المكتب التنفيذي للحركة وتبادل التجارب بين المناطق من مختلف مدن المغرب بالإضافة إلى تعميق النقاش في بعض القضايا التي يقترحها المكتب التنفيذي للحركة.

الإصلاح