قال محمد سالم بايشا؛ مسؤول قسم التربية المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن الأولوية خلال الدخول الدعوي الجديد لهذه السنة هو استكمال الأوراش التربوية المفتوحة خصوصا ما يتعلق باستكمال المنظومة التربوية حتى تكون جاهزة بكل مراحلها . اعتبارا لكون هاته السنة هي السنة الأخيرة في المرحلة.

 وعن أهم العناصر المشكلة للبرنامج التربوي لهذه السنة، أفاد بايشا؛ في تصريح خص به موقع "الإصلاح"، أن هذه السنة ستعرف استكمال السنة الثانية من المرحلة الأساسية، وإتمام وتجريب المرحلة التأهيلية، وهي مرحلة تعتمد رصيدا مختارا من الكتب تعميقا لمكتسبات من استفادوا من المرحلة الأساسية، ووضع تصور متكامل لمرحلة التعهد، وهي آخر مرحلة تربوية تهدف إلى تعهد الأفراد تربويا بحد أدنى يضمن تعاونهم على تزكية أنفسهم، ولا يحول دون انخراطهم في فعاليات وأنشطة المجتمع المختلفة .

وأضاف بايشا أن من أبرز مضامين البرنامج لهذه السنة هو متابعة ورش توسيع عرض الخدمة التربوية بمزيد من تفعيل المجالس والمنتديات  التربوية، مع مواصلة ورش مراجعة برامج المنظومة التربوية.

الإصلاح

أعلن المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح عن تاريخ الجمع العام الوطني السادس والمقرر في شهر غشت من السنة المقبلة، وعن دلالات احترام دورية انعقاد الجمع العام الوطني للحركة في موعده وكيفية تأثير السياقات الوطنية والدولية في التحضير لمؤتمر الحركة والدور الذي تلعبه الحركة بالمجتمع اليوم؛ أجرى موقع "الإصلاح" حوارا مع الدكتور الحسن حما الباحث المتخصص بشؤون الحركة الإسلامية بالمركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة.

أجرى الحوار: ي.ف./الإصلاح

 

أعلن المكتب التنفيذي للحركة عن تاريخ انعقاد الجمع العام الوطني السادس في غشت المقبل؛ ما هي دلالات احترام دورية انعقاد الجمع العام الوطني؟

بداية أشكركم على اتاحة هذه الفرصة،

من دلالات احترام انعقاد الجمع العام الوطني للحركة في موعده التأكيد على احترام مبدأ الشورى والديمقراطية في أبعادها وتجلياتها المختلفة، وهو تجسيد عملي لإيمان الحركة بدمقرطة التنظيمات والمؤسسات، الأمر الذي ينسجم مع توجهاتها وانخراطها الدائم في مسار دمقرطة الشأن العام، خاصة في ظل سياق وطني وعربي نشهد فيه كيف يتم اغتيال الديموقراطية الداخلية في بعض الأحزاب والهيئات المدنية بفعل الصراعات الداخلية أو بفعل التدخل في الشؤون الداخلية لها، وهذا ما يفقد تلك المؤسسات للاستمرارية الطبيعية لافراز النخب القادرة على تقديم البدائل والخيارات المطلوبة، فالحركة بالتزامها بعقد الجمع العام الوطني في موعده تساهم في تكريس هذه المعاني في مؤسساتها وفضاءاتها. ومن دلالاته كذلك التجديد المستمر لاختياراتها وتصوراتها من خلال النقد والتقويم، وبهذا تكون الحركة مواكبة للتحولات الجارية والمستجدات التي تحتاج تجديد النظر فيها.

كيف يمكن للسياقات الوطنية والدولية التأثير في مسار التحضير لمؤتمر الحركة ؟

الوعي بالسياقات الدولية والوطنية وفهم تحولاتها أمر مركزي لأي تنظيم يسعى للإصلاح في المجتمع، لذلك أعتقد أن ما تعرفه عدد من البلدان العربية والإسلامية وخاصة التحولات التي تشهدها الحركات الإسلامية سوف يكون له حضور في الأوراق والقضايا التي من المتوقع أن تكون ضمن جدول أعمال الجمع الوطني للحركة،.. خاصة وأن الحركة تقدم أجوبة نوعية في مسار تدبير عدد من الإشكالات التي تعترض الحركة الإسلامية المعاصرة، والتي تحتاج إلى الاجتهاد المستمر ..

باعتباركم باحثا متابعاً لشؤون الحركة الإسلامية ما رأيكم في الدور الذي تلعبه حركة التوحيد والإصلاح بالمجتمع اليوم؟

تعتبر الحركة اليوم من بين المساهمين الأساسين في ترسيخ القيم والتربية عليها وهذا أحد المداخل الأساسية في قيام وبناء المجتمعات، خاصة في سياق العولمة الذي أثرت بشكل كبير على النسق الثقافي والقيمي وفرض تحديات على المجتمع المغربي، يحتاج معه إلى مجهود ثقافي أساساً لتجاوزها، وهو دور يستوجب مساهمة مختلف الفاعلين في المجتمع (الدعاة والعلماء، الساسة، مؤسسات رسمية، مدنية ...إلخ). والحركة تساهم في بناء ثقافة الممانعة والمقاومة للقيم السلبية والصادمة لقيمنا الحضارية وسياقنا المحلي، وهذا يبرز بشكل واضح في الأنشطة والمبادرات التي تشتغل عليها، وللحركة أيضاً دور مهم ومعتبر في نشر قيم الوسطية والخطاب الإسلامي المعتدل وهذا عمل تحتاجه المجتمعات العربية والإسلامية اليوم بالنظر للتحديات التي يفرضها الخطاب المتطرف سواء اللاديني أو الديني فكلهما يهددان التماسك الاجتماعي واستقرار الأوطان..

تاريخ ومكان الازدياد: 05 ماي 1977، بالدار البيضاء

  الحالة الاجتماعية: متزوج

المسار المهني والعلمي:

  • ماستر في الدراسات المغربية الأمريكية
  • إعداد أطروحة دكتوراه في الإشهار والتواصل
  • أستاذ اللغة الانجليزية بالأقسام التحضيرية

الإنتاج العلمي:

  • فصل "الإعلام وحرية التعبير في مغرب ما بعد الاستعمار" ضمن كتاب "حرية التعبير والرقابة حول العالم" الصادر عن جامعة أوروبا الوسطى ببودابست؛
  • فصل "الأنترنت والحراك الديموقراطي بالمغرب: من الترفيه إلى النشاط السياسي" ضمن كتاب "ثورة الإعلام الاجتماعي"
  • كاتب مقالات رأي بمرصد الشرق الأوسط

المهام الدعوية:

  • عضو سابق بمكتب منطقة الشاوية
  • مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بجهة الوسط
  • باحث بالمركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة
Monday, 19 September 2016 12:05

الأستاذ رشيد فلولي

نظمت حركة التوحيد والإصلاح الجهة الكبرى للقرويين، القسم الجهوي للإنتاج الفكري والعلمي بتنسيق مع منطقة مكناس، يومه السبت 25 ذوالحجة 1438 الموافق ل 16 شتنبر 2017 بفاعة المؤتمرات بالقصر البلدي لمدينة مكناس، محاضرة لفضيلة الدكتور أحمد الريسوني؛ نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومسؤول اللجنة العلمية بالمكتب التنفيذي للحركة، بعنوان "دور العلماء في الإصلاح : الإمام مالك أنموذجا".

21731191 10210237904932669 1485634202423147214 n

عرف هذا النشاط حدثين بارزين، الأول هو تكريم الدكتور أحمد الريسوني امتنانا وتقديرا واعترافا بالعطاء العلمي والدعوي والتربوي والذي قدمه العلامة للحركة والمغرب والعالم الإسلامي. أما الحدث الثاني فهو الإعلان الرسمي عن تأسيس مركز القرويين للدراسات والبحوث .

21752115 10210237903652637 4543282055522793711 n

وقد تميز النشاط بحضور غفير وتفاعل قوي مع محاضرة الريسوني وبرز ذلك من خلال مداخلات الحضور في فقرة التعقيب وطرح الأسئلة وتجدر الإشارة أن الدكتور محمد السائح مسؤول جهة القرويين هو من أشرف على تسيير فقرات هذه الأمسية التربوية.

21743379 10210237912452857 3057004746308099354 n

أما أهم ما أشار إليه فترقبوا قريبا شريط سينشر في موقع الحركة وأهم صفحات الجهة.

عبد العالي السباعي

Monday, 19 September 2016 11:07

الأستاذ رشيد العدوني

تاريخ ومكان الإزدياد: 03/01/1983 بدوار واد السبت تايناست تازة.

الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لطفل واحد زيد حفظه الله

المسار العلمي والمهني: المرحلة الابتدائية مجموعة مدارس الجوزات 89-95

إعدادية عبد الكريم الخطابي تازة 96-98

ثانوية عمر الخيام تازة 98 2000

كلية الحقوق فاس 2001-2008

الاجازة في القانون العام تخصص علاقات دولية 2006

الماستر في قانون المنازعات العمومية 2008

إطار منتدب قضائي بمديرية الموارد البشرية بوزارة العدل والحريات منذ أكتوبر 2010

المسار التنظيمي:

كاتب محلي لمنظمة التجديد الطلابي فاس  2006

عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة منذ 2008

نائب رئيس المنظمة من 2011 إلى 2013

رئيس المنظمة لولايتين 2013 إلى 2017

عضو مجلس الشورى منذ 2012

عضو قسم التأطير المركزي بحزب العدالة والتنمية 2012-2013

البريد الإلكتروني: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

منذ إطلاق مبادرة برنامج "مصالحة" لفائدة السجناء المدانين في قضايا الإرهاب والتطرف بشراكة بين الرابطة المحمدية للعلماء والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، فقد حققت مجموعة من المراجعات من قبل مجموعة من السجناء في ملف ما يسمى "بالسلفية الجهادية" توجت بالعفو الملكي الأخير على مجموعة منهم بمناسبة عيد العرش المجيد.
البرنامج الذي اعتمد على موارد ذاتية يرتكز على ثلاثة محاور أساسية تتعلق بالمصالحة مع الذات، والمصالحة مع النص الديني، والمصالحة مع المجتمع.
ويهدف إلى إعادة إدماج شريحة المدانين في قضايا الإرهاب والتطرف بالمؤسسات السجنية في المجتمع، وحماية المجتمع المغربي من آفة التطرف والإرهاب، وتحصين الأمن الروحي للمواطنين، وفق مقاربة علمية مبدعة تتكامل مع الجهود المتعددة الأبعاد والمبذولة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف.
ويستمد البرنامج الجديد فلسفته؛ حسب الموقع الرسمي للرابطة، من التوجيهات الملكية السامية للملك محمد السادس، الداعية إلى تعزيز قيم المواطنة والتسامح والاعتدال ، وإذكاء الإحساس بالمسؤولية المواطنة بين مختلف شرائح وفعاليات المجتمع المغربي، وحرص الملك على ضرورة إصلاح العدالة الجنائية بالمغرب، على أسس المواطنة والمحاسبة والمسؤولية والمساواة في الحقوق والواجبات والفرص، وكذا ضرورة العمل والحرص على صون الكرامة الإنسانية للمواطنين السجناء التي لا تجردهم منها الأحكام القضائية السالبة للحرية.
واستكمل  برنامج "مصالحة" في  نسخته الأولى بنجاح خلال الفترة الممتدة ما بين 29 ماي و 25 يوليو من العام 2017، و ذلك بسجن العرجات 1، و استفاد منه سجناء مدانين في ملفات الإرهاب والتطرف، يمثلون عينات من مختلف الاتجاهات الجهادية، و المحكوم عليهم بعقوبات سجنية متفاوتة، وقد عبروا عن رغبة اكيدة في المشاركة في هذا البرنامج بشكل اختياري وعن طواعية.  
الإصلاح
نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع القنيطرة بتنسيق مع عدد من الهيئات السياسية والمدنية والنقابية والشبابية، وقفة تضامنية مع مسلمي الروهينجيا، أمس الجمعة، بساحة النافورة بمدينة القنيطرة.
واستنكر القنيطريون المجازر المرتكبة في حق ملسمي الروهينجا من قبل جيش ميانمار مطالبين بوقف الإبادة الجماعية وعملية التهجير المرتكبة في حق المسلمين في بورما.
وعرفت الوقفة بالإضافة إلى حركة التوحيد والإصلاح فرع القنيطرة، مشاركة محلية لكل من حزب العدالة والتنمية والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وشبيبة العدالة والتنمية ومنظمة التجديد الطلابي وجمعية الرسالة للتربية والتخييم.
وقال إبراهيم أولمهور، مسؤول حركة التوحيد والإصلاح في القنيطرة، للأناضول، إن "هذه الوقفة تعبير من طرف الهيئات المشاركة عن بالغ التضامن مع الشعب الروهنغي في محنته، في ظل سياسة التنكيل والتعذيب والترحيل التعسفي التي يتعرض لها".
وتابع أن "الوقفة تأتي أيضا في إطار تكثيف جهود هيئات المجتمع المدني والحقوقي والنقابي المغربي للتعريف بقضية مسلمي الروهنغيا".
الإصلاح
نظمت مجموعة من الفعاليات المدنية والسياسية والحقوقية يومي الخميس والجمعة وقفتين أمام قصر مولاي حفيظ بطنجة، احتجاجا على استضافة مجندة سابقة بالجيش الصهيوني بمهرجان طنجاز لفن الجاز.
الوقفتان اللتان شاركت فيهما حركة التوحيد والإصلاح فرع طنجة والمبادرة المغربية للدعم والنصرة فرع طنجة، إلى جانب مجموعة من الهيئات والحساسيات المختلفة، تميزت بحضور محمد عليلو؛ مسؤول جهة الشمال الغربي وعضو المكتب التنفيذي للحركة، وعبد الله اشبابو أحد القياديين المؤسسين لحركة التوحيد والإصلاح، ومحمد بنجلول؛ مسؤول الحركة بطنجة.
وأمام إصرار إدارة مهرجان طنجاز على استضافة المجندة الصهونية بعد الوقفة الأولى يوم الخميس، دعت الهيئات إلى وقفة ثانية لدفع منظمي المهرجان إلى التراجع عن هذه الخطوة التطبيعية التي اعتبرتها مجموعة من الهيئات استفزازية لساكنة طنجة وللشعب المغربي.
يذكر أن الوقفة الأولى ليوم الخميس قد دعت إليها الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني بطنجة ودعمتها ودعت للمشاركة إليها حركة التوحيد والإصلاح فرع طنجة وكذلك المبادرة المغربية للدعم والنصرة فرع طنجة بالإضافة إلى باقية الهيئات والفعاليات المختلفة فيما دعت للمشاركة في وقفة الجمعة مجموعة من الفعاليات من بينهم الحركة بطنجة.
الإصلاح
أصدرت ثلاث هيئات مدنية لدعم القضية الفلسطينية بمدينة طنجة بيانا مشتركا بمناسبة إقدام مدير مهرجان طنجاز على دعوة مجندة سابقة في الجيش الصهيوني للمشاركة في برنامج المهرجان على أنها فنانة غنائية.
المبادرة المغربية للدعم والنصرة فرع طنجة والمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان فرع طنجة والقدس أمانتي، اعتبروا أن هذه الاستضافة إقحام فج لهذه المجندة الصهيونية في فقرات المهرجان الفنية ومحاولة بئيسة لانتهاك مشاعر ومواقف المغاربة الواضحة من الكيان الصهيوني ورفض التطبيع معه.
واستغربت الهيئات من أن استدعاء المجندة الصهيونية جاء في إطار مهرجان يشرف عليه شخص فرنسي ويستفيد من أموال عمومية ومحاولة بعث رسالة خاطئة عبر بوابة الفن من طرف إرهابية على أرض المغرب الذي يرأس ملكه لجنة القدس.
كما عبرت الهيئات على إدانتها لفرض التطبيع الصهيوني من بوابة الفن ورفضها لأي خطوة تروم التطبيع مع الكيان الصهيوني ودعوة لمن يهمهم الأمر التراجع عن استضافة هذه الإرهابية.
كما دعت الهيئات إلى سحب الدعم العمومي عن هذا المهرجان الذي انشكفت تصرفته التطبيعية والتسريع بصدور قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
كما دعا البيان كل الهيئات المدنية والسياسية والحقوقية والشبابية للوقوف ضد مختلف أشكال التطبيع مع الكيان الغاشم والمشاركة والخروج في وقفة يوم الخميس 14 شتنبر 2017 على الساعة السابعة والنصف مساء أمام قصر مولاي حفيظ بطنجة.
وكانت حركة التوحيد والإصلاح بطنجة قد دعت بدورها إلى المشاركة في وقفة مساء يوم الخميس ضد استدعاء المجندة الصهيونية ودعت أعضاءها ومتعاطفيها وساكنة طنجة إلى المشاركة بالوقفة.
الإصلاح