السبت, 11 تشرين2/نوفمبر 2017 10:50

عن حفل العضوية أتحدث

يحرص مسؤولو حركة التوحيد والاصلاح في مناطقهم وفروعهم على إعطاء لقاء ترسيم العضوية للأعضاء الجدد نكهة خاصة، بحيث يستشعر العضو الجديد وقع التحول الذي يحدث عنده من متعاطف يحظى بالتاطير التربوي والفكري إلى عضو له حقوق وعليه واجبات. فتجد المسؤولين يبذلون جهدهم لإخراج هذا اللقاء في أحسن حلة وإبداع وسائل جديدة حتى يكون هذا اللقاء مختلفا عن سابقيه، فيتم استدعاء رموز الحركة وقيادييها في مثل هذه اللقاءات للتعريف بها وبأدبياتها وبمسيرتها التاريخية وباهم مكاسبها وإنجازاتها، كما يتم تقديم صورة عن نظامها الداخلي وهيكلتها وشروط وواجبات العضوية حتى تكون الصورة واضحة وجلية عند العضو الجديد. وقد يعرض في هذا اللقاء شريط تعريفي بالحركة، ومع التطور الذي عرفته الحركة أصبح التعبير عن الانتماء للحركة يتم في بعض المدن من خلال ملء استمارة تتضمن تعريفا بها مع بعض بنود النظام الداخلي لأن الانتماء للحركة هو انتماء إرادي حر ويحتفى بالأعضاء الجدد. فالأمر خاضع لإبداع المسؤولين واجتهادهم. إنه تتويج لمسار تربوي للشروع في مسار آخر.

تدوينة منقولة من الصفحة الرسمية للأستاذ محمد عليلو - مسؤول جهة الشمال الغربي وعضو المكتب التنفيذي للحركة