السبت, 07 تشرين1/أكتوير 2017 11:29

أنفاس

شارف على الاختناق

حين أصابه عذاب شديد

وقد كان يُرهب البأس

ويسيل لقبضته الحديد  

سمعت قلبه اليوم

يدق بانتظام ويرقص

على ايقاعه الوريد

رسم محياه زهرة فبعث

عبيرها أنفاسه من جديد

حكى عن فصول رحلة

طويلة وحين أفصح

عن كونه ودود عنيد

وحين أفلت للزمن

طاويا مسافات غادرها

 من بعيد

التقى بشبلتيه

بعد غياب طويل طويل

أضلهما ابن آوى البليد

فشقتا طريقا منيعا

حين استفاقتا من

سكْرات النبيذ

سليلتا الأسود تأوي

إلى العرين حتى لو

بعثره ابن آوى

من جديد.